تسجيل صوتي "للمرابطون" يتبنى اختطاف رهينة ببوركينا فاسو   
الجمعة 1437/4/27 هـ - الموافق 5/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)

أعلن تنظيم "المرابطون" التابع لـتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي اختطاف رهينة أسترالي وزوجته بمدينة جيبو الواقعة شمال بوركينا فاسو.

وقال التنظيم عبر بيان صوتي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، إن الدافع وراء اختطاف الرهينة الأسترالي، والذي تم في الـ15 من يناير/كانون الثاني الماضي، هو محاولة إطلاق سراح أسرى التنظيم القابعين خلف القبضان.

وأضاف التنظيم أنه قرر إطلاق سراح زوجة الرهينة من دون أي مقابل لأسباب تتعلق -حسب البيان ذاته- بالاستجابة لما حث عليه "الشارع" وقادة وأمراء القاعدة من عدم تقصد النساء في الحرب.

وكانت كتيبة "المرابطون" التي يقودها الجزائري مختار بلمختار قد تبنت في يناير/كانون الثاني الماضي عملية اقتحام لمبنى فندق سبلنديد بالعاصمة واغادوغو، احتجزت خلالها العديد من الرهائن قبل أن تعلن بوركينا فاسو استعادتها الفندق في وقت لاحق بدعم من قوات فرنسية، وقد أسفر الحادث عن مقتل نحو 27 شخصا وتحرير 150 رهينة من 18 جنسية.

وتأسس تنظيم "المرابطون" منتصف العام 2013 باندماج تنظيمين منشقين عن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، هما جماعة "التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا" وجماعة "الملثمون".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة