كراديتش هدد بإبادة المسلمين   
الأربعاء 10/11/1430 هـ - الموافق 28/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

كراديتش متهم يزدري القضاة (الفرنسية)

كشفت ذي تايمز البريطانية أن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي
استمعت في جلسة الأمس إلى تسجيلات صوتية يتوعد فيها زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش بإبادة ثلاثمائة ألف من مسلمي بلاده.

وذكرت الصحيفة في تقرير من لاهاي نشرته اليوم أن كراديتش أظهر ازدراءه للمحكمة التي تنظر في تهم موجهة ضده، بأن رفض مرة أخرى المثول أمامها أمس.

وقالت إن التهديدات "المرعبة" التي أطلقها زعيم صرب البوسنة قبل ارتكاب أسوأ أعمال وحشية تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية ما تزالت أصداؤها تتردد في جنبات قاعة المحكمة.

ورفض قضاة محكمة لاهاي أن تؤدي مقاطعة كراديتش إلى مزيد من التعطيل في الإجراءات القضائية، وهي فرصة استغلتها هيئة الادعاء أحسن استغلال.

وقال كراديتش بأحد التسجيلات الصوتية "عليهم أن يدركوا أن هنالك عشرين ألف صربي مسلح بأنحاء سراييفو... سيكون موقفا أشبه بمرجل أسود يموت فيه ثلاثمائة ألف مسلم". وأضاف "هؤلاء الناس سيختفون من على وجه البسيطة".

ورفض الزعيم الصربي تقديم دفاعه عن تهمتين موجهتين ضده وتسع جرائم حرب أخرى اتهم فيها بأنه كان العقل المدبر للنزاع الدموي في البوسنة خلال الفترة من 1992 إلى 1995 والذي لقي فيه مائتا ألف شخص مصرعهم.

وكانت تلك التسجيلات عبارة عن مكالمات تلفونية دارت بين كراديتش وبعض حلفائه، وأظهرت مقدار الغضب العارم الذي يكنه لزعماء المسلمين الذين تجرؤوا على مقاومة خطة تقسيم العاصمة البوسنية سراييفو.

ومع ذلك فإن تلك التسجيلات لن تكون كافية لإدانة كراديتش بارتكاب مذابح ما لم يثبت بالدليل وجود علاقة مباشرة له بالفظائع التي ارتكبتها قوات صرب البوسنة، ومن بينها مقتل ما يربو على ثمانية آلاف من الرجال والصبيان في أحد مقار الأمم المتحدة بمدينة سربرنيتشا.

وسيكون الناجون وأقارب الضحايا من بين الشهود الذين سيدلون بشهاداتهم أمام المحكمة, والتي يتوقع لها أن تستمر إلى ثلاثة أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة