هجوم في بنغازي والعربي يتعهد بدعم ليبيا   
الأربعاء 1434/7/6 هـ - الموافق 15/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:24 (مكة المكرمة)، 18:24 (غرينتش)
مركز شرطة الحدائق في بنغازي تعرض للحريق قبل عدة شهور (الجزيرة-أرشيف)

تعرض مركز الأمن الوطني في منطقة الحدائق بمدينة بنغازي الليبية اليوم الأربعاء لهجوم مسلح أسفر عن حرق الجهة الأمامية للمركز. وفي هذه الأثناء أكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي تضامن الجامعة مع الشعب الليبي وحكومته، وحرصها على دعم ليبيا ومساعدتها في مسيرة إعادة الإعمار وبناء مؤسسات الدولة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول بأجهزة أمن المدينة -طلب عدم ذكر اسمه- قوله "مساء أمس تعرضت مديرية للشرطة لهجوم، وحاولت قوات الأمن الدفاع عن المبنى وقتلت أحد المهاجمين، واليوم الأربعاء هاجم مسلحون مديرية الشرطة للانتقام من مقتل مسلح".

وذكرت الشرطة أن الهدف من الهجوم كان إطلاق سراح شخص ألقي القبض عليه قبل يومين. وقال مصدر في الشرطة "جاءت حشود غاضبة لإحراق مركز الشرطة، وغادره أفراد الشرطة لتجنب الاشتباك معهم".

وكانت مديرية الأمن الوطني في بنغازي قد ذكرت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن مجموعة مسلحة حاولت الليلة الماضية اقتحام مركز الحدائق لإخراج أحد المحتجزين فيه، وأنه تم الاشتباك معهم وضبط المهاجمين.

ويأتي الهجوم الجديد بعد يومين على انفجار سيارة في بنغازي أوقع ثلاثة قتلى و14 جريحا.

وأمس الثلاثاء أصدر المؤتمر الوطني العام (البرلمان) قرارا بإنشاء لجنة أمنية مشتركة بين وزارة الدفاع ومختلف الأجهزة الأمنية في بنغازي، وذلك لتأمين المدينة وضواحيها.

ووفقا لوكالة الأنباء الليبية (وال) فإن مهام اللجنة ستشمل إخلاء المدينة من التشكيلات غير المنضوية تحت وزارتي الداخلية أو الدفاع، وتطهير المدينة من تجارة السلاح، وتنفيذ التكليفات والمهام الصادرة عن وزارتي الدفاع والداخلية واتخاذ الإجراءات الفورية واللازمة، والقبض على المطلوبين للعدالة بناءً على تكليف النيابة العامة.

وشهدت بنغازي -مهد الثورة الليبية- في الأشهر الماضية عدة اعتداءات وهجمات ضد أجهزة الأمن ومصالح دول غربية. وفي سبتمبر/أيلول الماضي أسفر هجوم على القنصلية الأميركية عن مقتل أربعة أميركيين، بينهم السفير كريس ستيفنز.

العربي أكد تضامن الجامعة العربية
مع ليبيا حكومة وشعبا (الجزيرة-أرشيف)

دعم عربي
من ناحية أخرى، تسلم الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي أوراق اعتماد السفير عاشور حمد بوراشد مندوبا دائما لليبيا لدى الجامعة.

وعبر الأمين العام عن سعادته بلقاء السفير بوراشد ومباشرته مهامه في الجامعة باعتباره سفيرا فوق العادة مفوضا وممثلا لليبيا.

وبحث العربي وبوراشد اليوم الأربعاء مستجدات الأوضاع في ليبيا والجهود التي تبذلها حكومتها من أجل معالجة مختلف القضايا المتعلقة بالمرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

وأكد السفير بوراشد حرص بلاده على مواصلة دورها في دعم الجامعة العربية وتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك في مختلف المجالات.

من ناحيته، أعرب الأمين العام عن تضامن الجامعة العربية مع الشعب الليبي وحكومته، وعن تعازيه لأهالي ضحايا التفجير الذي وقع في بنغازي الاثنين الماضي، مؤكدا حرص الجامعة على دعم ليبيا ومساعدتها في مسيرة إعادة الإعمار وبناء مؤسسات الدولة الجديدة التي يتطلع إليها أبناء الشعب الليبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة