الهند تتهم بنغلاديش بالتمثيل بجثث جنودها   
السبت 27/1/1422 هـ - الموافق 21/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات هندية على الحدود مع بنغلاديش (أرشيف)
قدمت الهند احتجاجا شديد اللهجة إلى بنغلاديش واتهمتها بالتمثيل ببعض جثث جنودها الذين قتلوا الأسبوع الماضي في أسوأ اشتباك حدودي بين البلدين منذ ثلاثين عاما. وقالت وكالة برس ترست الهندية للأنباء إن وزارة الخارجية الهندية استدعت السفير البنغالي في نيودلهي وأعربت عن استيائها البالغ لما تعرض له جنودها.

وكانت القوات البنغالية أعادت أمس الجمعة جثث 15 جنديا هنديا قتلوا في الاشتباكات الأخيرة بعد ساعات من التفاوض، إذ رفضت السلطات الهندية في البداية تسلم تلك الجثث بسبب تشوهات جعلت من الصعب التعرف على أصحابها.

وقالت شبكة ستار الإخبارية إن رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي أبدى انزعاجه مما تعرضت له جثث الجنود وطلب من قوات أمن الحدود تقديم تقرير مفصل عن التمثيل المزعوم بالجثث.

وقال مسؤول أمني كبير في حرس الحدود الهندية إن الجنود الهنود تعرضوا بعد أسرهم للتعذيب قبل أن يقتلوا.

وأكد قائد القطاعات الجنوبية لحرس الحدود الهندية أن لديهم أدلة دامغة على أن الجنود الهنود أسروا ثم قتلوا وحزت رقابهم بالسكاكين وقطعت أطرافهم ودقت رؤوسهم. وأشار إلى أن جثتين تحملان آثار أعيرة نارية أطلقت عليهما من مسافة قريبة جدا.

لكن اللقطات والصور التي صورتها بنغلاديش للجثث لم تظهر بوضوح ما يشير إلى أنه تم التمثيل بها. وقال ضابط بنغالي إن قوات حرس الحدود البنغالية ليس لديها علم بوقوع أي تمثيل في جثث الجنود الهنود، وأوضح أن الجثث أرسلت إلى المشرحة قبل إعادتها وأنه ربما تكون هناك بعض علامات القطع الناجمة عن التشريح.

ويسود الهدوء على الجبهة التي اندلع فيها القتال الأربعاء الماضي بسبب نزاع على قطعة حدودية تقول بنغلاديش إن الهند تحتلها منذ ثلاثين عاما وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 16 جنديا هنديا وثلاثة جنود بنغاليين.

وقد سحب البلدان قواتهما من موقع الاشتباكات بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار أبرم الخميس وسرى مفعوله الجمعة بعد اشتباكات مساء الخميس أوقعت قتيلا بنغاليا وأصابت مدنيا هنديا بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة