12 قتيلا بانفجار مفخختين بالعراق   
الاثنين 1433/2/21 هـ - الموافق 16/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)

التفجيرات تأتي بعد سلسلة هجمات انتحارية في اليومين الماضيين (الجزيرة)

أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل 12 شخصا وإصابة 17 آخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين شمال وجنوب العاصمة بغداد استهدفت إحداهما مخيما للنازحين.

ففي مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد)، أعلن مصدر عسكري مقتل ثمانية أشخاص وإصابة أربعة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة داخل مجمع الغدير للنازحين من طائفة الشبك في ناحية برطلة شرق المدينة.

وأكد مصدر طبي من مستشفى الموصل تلقي الجثث الثمانية فضلا عن أربعة جرحى، بينهم نساء وأطفال.

وبحسب مسؤولين محليين فإن عددا من الجرحى نقلوا إلى مدينة أربيل في إقليم كردستان العراق لتلقي العلاج.

يشار إلى أن طائفة الشبك تعرضت لعمليات تهجير من قبل الجماعات المتطرفة في مدينة الموصل، مما دفعها للانتقال إلى مخيمات خارج المدينة.

ويمثل الشبك في البرلمان نائب واحد هو محمد جمشيد عبد الله، ويتوزعون في قرى تحيط بمدينة الموصل وسهل نينوى شمال العراق.

وفي مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد)، قتل أربعة أشخاص وجرح 13 آخرون في انفجار سيارة مفخخة.

وقال ضابط في الشرطة برتبة رائد إن انفجار سيارة مفخخة مركونة في الحي الصناعي جنوب الحلة أدى إلى إصابة أحد المارة بجروح.

وتأتي هذه الأحداث بعد سلسلة هجمات انتحارية خلال اليومين الماضيين، حيث استهدف انتحاري بحزام ناسف السبت زوارا غرب مدينة البصرة جنوب البلاد أوقع أكثر من خمسين قتيلا وحوالي 137 جريحا.

كما انفجرت أربع سيارات مفخخة يقود إحداها انتحاري، أعقبها تفجيران انتحاريان أمس الأحد في الرمادي غرب بغداد مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وجرح 19 آخرين.

تطورات أخرى
وفي تطور آخر، أعلنت السلطات العراقية اليوم الاثنين القبض على المسؤول العسكري لتنظيم أنصار السنة، في عملية أمنية كبيرة شنتها قوات مشتركة من الجيش والشرطة غرب كركوك شمال بغداد.

وقال مدير شرطة الأقضية والنواحي في محافظة كركوك العقيد سرحد قادر "ألقينا القبض على المسؤول العسكري لتنظيم أنصار السنة و13 مطلوبا ومشتبها به، خلال عملية أمنية في ناحية الرياض (45 كلم غرب مدينة كركوك)".

ورفض المسؤول الأمني كشف اسم المسؤول العسكري للتنظيم، لكنه أوضح أن العملية نفذت بمشاركة قوات شرطة الأقضية والنواحي والجيش العراقي وفقا لمعلومات استخباراتية دقيقة، وتم خلالها تفتيش أكثر من ألفي منزل في الناحية ذاتها.

وتمكنت قوات الأمن من مصادرة مائتي متر من الأسلاك المخصصة لصنع العبوات الناسفة وجهازي حاسوب وكميات مختلفة من الأعتدة إضافة إلى أربع بطاريات وناظور عسكري.

يذكر أن "أنصار السنة" تنشط في مدينة كركوك ومحافظتي ديالى ونينوى وكلاهما شمال بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة