واشنطن تعاقب أوكرانيا لبيعها أسلحة للعراق   
الثلاثاء 1423/7/17 هـ - الموافق 24/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ليونيد كوتشما
قال مسؤول أميركي كبير إن الولايات المتحدة لديها معلومات تشير إلى أن أوكرانيا ربما باعت نظاما للرصد الأرضي والجوي إلى العراق في خرق لعقوبات الأمم المتحدة, وإنه جرى تعليق بعض المعونات الأميركية إلى الجمهورية السوفياتية السابقة.

وأضاف المسؤول أن هذه الخطوة اتخذت عقب تأكد الحكومة الأميركية من صحة تسجيل سجله في يوليو/ تموز 2000 عضو سابق بالحرس الشخصي للرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما. وقدم الحارس نصا للتسجيل الذي سمع فيه صوت أحد معاوني كوتشما وهو يبلغ الرئيس الأوكراني أن العراق يريد شراء نظام كولتشوغا وصوت قيل إنه صوت كوتشما يرد بالموافقة.

وقال المسؤول الأميركي الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه إن إدارة الرئيس جورج بوش أجرت تحريات بشأن التسجيل بسبب الأخطار المحتملة على الطيارين الأميركيين والبريطانيين الذين يقومون بدوريات لفرض منطقتي حظر الطيران فوق شمال العراق وجنوبه. وأوضح المسؤول أنه يجري دراسة عدة عقوبات لكنه رفض ذكر تفاصيل.

وقال المسؤول "أبلغنا الحكومة الأوكرانية وحلفاءنا في حلف شمال الأطلسي أننا توصلنا إلى هذا التقييم وأنه جرى تعليق أنواع معينة من المساعدات لحين الانتهاء من مراجعة للسياسة", مضيفا أنه تم وقف معونة قيمتها 55 مليون دولار إلى الحكومة الأوكرانية، وتابع أن واشنطن لم تتأكد بعد من وجود نظام كولتشوغا في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة