قلق أورومتوسطي من تهويد القدس   
الأحد 1430/7/13 هـ - الموافق 5/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:27 (مكة المكرمة)، 0:27 (غرينتش)

معاول هدم إسرائيلية لا تتوقف لتهويد
المدينة المقدسة (الجزيرة-أرشيف)
أعربت الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية عن قلقها إزاء ما تقوم به إسرائيل من عمليات منهجية لتغيير المعالم الدينية التاريخية لمدينة القدس القديمة.

وقالت الجمعية في بيان صدر عقب اجتماعها في العاصمة الأردنية عمان إن إسرائيل تقوم بسلسلة من الإجراءات لإخراج نحو مائتي ألف مواطن فلسطيني من دائرة القدس، مما سيؤدي إلى مصادرة ممتلكاتهم.

وأضافت أن هذه الإجراءات "تنفذ على كل من المسلمين والمسيحيين في نية مبيتة وجهد متصل لـتهويد المدينة المقدسة".

وأشارت إلى أن إسرائيل تشجع اليهود على البناء في الأحياء الفلسطينية، بينما تواصل هدم بيوت الفلسطينيين وسحب بطاقات الهوية الشخصية الخاصة بهم، وتستمر في أعمال حفريات تهدد المسجد الأقصى.

واعتبرت الجمعية أن هذه الإجراءات تمثل عقبة أمام عملية السلام.

وشارك في اجتماع الجمعية -التي تمثل 280 برلمانيا- رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي ريناتو سكيفاني ورئيس البرلمان الأوروبي هانز غيرت بوترينغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة