الحضري يعود إلى الأهلي ومصر معتذرا   
السبت 1429/2/24 هـ - الموافق 1/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)
الحضري قبيل مغادرته سويسرا عائدا إلى القاهرة (الجزيرة نت)

تامر أبوالعينين-جنيف
 
عاد حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر لكرة القدم عصام الحضري إلى بلاده، معتذرا عن عدم تطبيق العقد الذي تم التوصل إليه مع نادي سيون السويسري الذي أعلن بدوره عزمه خوض مفاوضات جديدة لضم الحارس المصري الذي تألق مع منتخب مصر مؤخرا في إحراز كأس الأمم الأفريقية.

وفي تصريح للجزيرة نت قبل عودته إلى القاهرة، قال حارس المرمي المصري عصام الحضري إنه قرر العودة إلى بيته (النادي الأهلي) بعد دراسته الوضع القانوني حيث وجد -حسب تعبيره- أن الأهلي لم يحصل على حقوقه كاملة، وأن هناك ثغرات قانونية متعددة.

واعترف الحضري في حواره مع الجزيرة نت بأنه أخطأ مؤكدا أن "كل إنسان معرض للخطأ فنحن بشر، ولكن الحمد لله تداركت هذا الخطأ في الوقت المناسب وأعتذر عنه وأنا متقبل جميع قرارات النادي الأهلي بعد عودتي".

كما أكد أن أي خطوة احتراف دولية جديدة "لن تكون إلا عن طريق النادي الأهلي" الذي يبحث عن مصلحة لاعبيه. وأضاف الحضري "لا يمكن لأحد أن يزايد على ولائي للأهلي ولبلادي، فمصلحة النادي ومصر فوق أي اعتبار آخر".

المتحدث الإعلامي باسم نادي سيون (الجزيرة نت)
سيون يستعد
ولفت الحضري في حديثه للجزيرة نت إلى أن نادي سيون السويسري سيعود إلى القاهرة مرة أخرى "لبدء مفاوضات جديدة مع الأهلي". وقال إنه يفوض مسؤولي ناديه اتخاذ القرار المناسب.

واستطرد أن "حراسة مرمى الأهلي والمنتخب القومي المصري شرف أتمسك به، ولا تعادله أية مغامرة غير محسوبة العواقب، فضلا عن حب الجماهير الذي لا يمكن تعويضه على الإطلاق، ولا يقدر بثمن".

من ناحيته قال لارس غانزوير المتحدث الإعلامي باسم نادي سيون للجزيرة نت إن النادي احترم قرار الحضري بالعودة إلى القاهرة، "لترتيب أوضاعه هناك سواء على الصعيد الشخصي أو الكروي".

وأكد غانوزير أنه "ليس هناك أفضل من أن يعود الحضري إلى القاهرة لمواجهة هذه الأزمة شخصيا مع المسؤولين في الأهلي، لأنه من غير المنطقي أن يبقى الحضري هنا والشارع الكروي في مصر يتحدث عنه فلا يستطيع أن يعبر عن وجهة نظره، أو يدافع عن نفسه".

ويرى مراقبون أن نادي سيون أراد بهذه الخطوة أن يغلق ملف التراشق الإعلامي مع الأهلي والاتهامات المتبادلة، تمهيدا لعودة الحوار مجددا حول احتراف الحضري على أرضية أكثر وضوحا، وهو ما أكده غانزوير للجزيرة نت.

حذار من الوقيعة
بيد أن الحضري لم ينس انتقاد الأصوات التي نظرت إليه على أنه مجرد شخص يبحث عن المال، وقال "لم أدع يوما ما بأن الأهلي قصر في حقي أو تقاعس في البحث عن حقوقي، كل هذه افتراءات، وأنا أعلن عبر الجزيرة أن الأهلي تعامل معي رياضيا ومهنيا وماليا بما يرضي الله ولم أشعر يوما ما بالغبن".

وحذر جمهوره مما وصفه بـ"الأصوات التي تبحث عن الوقيعة واستغلال الظروف لتشويه صورة الحضري أمام الرأي العام"، معربا عن ثقته في وعي جمهور الكرة المصري والعربي وأنه لن يتأثر بمثل تلك الشائعات والأقاويل.

وأضاف "أكرر اعترافي بأنني أخطأت، وأريد إصلاح هذا الخطأ، فلا داعي لإشعال المزيد من النيران".

وكشف عدد من المقربين من الحضري أثناء إقامته في سويسرا أنه كان دائم التفكير في الأيام الأخيرة، بالإضافة إلى حرصه على بقاء مسيرته الكروية نظيفة لا تشوبها شائبة، ومعرفة رأي الجمهور من خلال التعليقات المنشورة على الإنترنت وما ينقله له الأصدقاء من مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة