مقتل جنديين يمنيين بمأرب وقيادي بالقاعدة   
الاثنين 2/5/1435 هـ - الموافق 3/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)
عدد من الجنود اليمنيين قتلوا بمناطق مختلفة بنيران مسلحين يشتبه في انتمائهم للقاعدة (الأوروبية)

قتل مسلحون يشتبه في انتمائهم لـتنظيم القاعدة جنديين يمنيين أمام المجمع الحكومي بمدينة مأرب. وكانت طائرة أميركية من دون طيار قد أطلقت صاروخاً على القيادي بالتنظيم مجاهد جابر الشبواني صباح اليوم بمديرية الوادي بمحافظة مأرب شرقي اليمن عندما كان نائماً بالقرب من سيارته، وقد لقي الشبواني مصرعه على الفور.

ويعتبر الشبواني الملقب بأمير القاعدة في مأرب أحد أهم المطلوبين للسلطات بتهمة الانتماء للقاعدة، وكان والده جابر الشبواني قتل مع خمسة عناصر من التنظيم في غارة مماثلة بالمنطقة نفسها في مايو/أيار 2010.

من جانب آخر، قالت مصادر صحفية بالحوطة كبرى مدن محافظة لحج بالجنوب إن ستة على الأقل من أفراد قوات الأمن قد أصيبوا بالمدينة بنيران مسلحين بعضهم من تنظيم القاعدة، وبعضهم الآخر من الحَراك الجنوبي، على حد قول المصادر. وتشهد المحافظة توتراً لليوم الثالث شل المحافظة، وقد ضربت قوات الأمن طوقا محكما على الحوطة.

مستشار الرئيس لشؤون الأمن التقى قبل أيام مبعوث زعيم الحوثيين لحل نزاع بمحافظة عمران

لقاء سياسي
وذكر مصدر سياسي مطلع أن اللواء علي محسن الأحمر مستشار الرئيس لشؤون الأمن والدفاع التقى قبل أيام بالعاصمة صنعاء صالح الوجمان مبعوث زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وشخصيات اجتماعية من محافظة عمران. وأوضح المصدر أن هذا هو أول لقاء رسمي مباشر بين الطرفين، وأنه أسفر عن مسودة لحل النزاع بمحافظة عمران.

وذكرت مواقع إلكترونية يمنية أن نقطة حماية عسكرية بمديرية رضوم الساحلية بمحافظة شبوة (شرق) تعرضت أمس للقصف بقذائف الهاون من مسلحين مجهولين يعتقد أنهم ينتمون لجماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

ويعاني اليمن انفلاتا أمنياً منذ ثلاث سنوات على إثر اندلاع الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

من جهة أخرى، بدأت اللجنة المكلفة بوقف إطلاق النار بين الجيش والحوثيين عملها بمحافظة الجوف (شمال شرق) من أجل إنهاء التوتر وتحقيق الأمن. وكانت مواجهات عنيفة وقعت قبل أيام بمنطقة الجوف بين المقاتلين الحوثيين والجيش أدت لمصرع ما لا يقل عن 13 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة