فالنسيا وفياريال لنصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي   
الخميس 1425/2/24 هـ - الموافق 15/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو فياريال يحيون جماهيرهم بعد الفوز الثمين (الفرنسية)

ثأر فريق فياريال الإسباني لمواطنه برشلونة فأخرج سلتيك الأسكتلندي من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بفوزه عليه 2-صفر في مباراة الإياب للدور الربع نهائي التي أقيمت مساء أمس في حضور نحو عشرين ألفا من مشجعي الفريق الإسباني.

وتقدم فياريال بهدف مبكر للاعبه البرازيلي سوني أندرسون (6) ثم عزز فوزه بهدف ثان عبر روجر غارسيا (68)، علما بأن مباراة الذهاب في غلاسكو انتهت بالتعادل 1-1.

وبهذا الفوز يؤكد فياريال مجددا أنه مفاجأة المسابقة الأوروبية هذا الموسم حيث سبقت له الإطاحة بغلطة سراي التركي بطل المسابقة عام 2000, وروما الإيطالي أحد أفضل الأندية الأوروبية حاليا.

وكان سلتيك -الذي بلغ نهائي المسابقة الموسم الماضي وخسر بصعوبة أمام بورتو البرتغالي 2-3 بعد التمديد- حقق نتيجة لافتة في الدور السابق بإخراجه برشلونة الإسباني العتيد.

روفيتي يحاول المرور من مارك بلانوس مدافع بوردو (الفرنسية)
فالنسيا يتأهل
وسيلتقي فياريال في دور الأربعة مع مواطنه فالنسيا الذي جدد فوزه على بوردو
الفرنسي 2-1 مساء أمس على ملعب (لا ميستالا) في فالنسيا أمام 40 ألف متفرج.

وكان فالنسيا فاز بالنتيجة ذاتها ذهابا في بوردو.

وصمد بوردو حتى الدقيقة 52 لتهتز شباكه للمرة الأولى بواسطة المدافع الأرجنتيني ماوريتسيو بيليغرينو (51), وأضاف فرانشيسكو خافير روفيتي الهدف الثاني في الدقيقة 60, قبل أن يسجل البرازيلي إدواردو كوستا هدف الشرف لبوردو في الدقيقة 71.

مرسيليا يتقدم
وتابع مرسيليا الفرنسي نتائجه اللافتة في المسابقة، فبعد أن أخرج ليفربول الإنجليزي في الدور السابق, نجح في الإطاحة بفريق إنتر ميلان الإيطالي بفوزه عليه 1-صفر خارج ملعبه وهي النتيجة ذاتها التي انتهت بها مباراة الذهاب في مرسيليا.

فابيان بارتيز حارس مرسيليا يمسك الكرة قبل رأس النيجيري مارتينز مهاجم إنتر ميلان (الفرنسية)

سجل هدف المباراة الوحيد كامل ميريام قبل ربع ساعة من نهاية المباراة التي غاب عنها هداف مرسيليا العاجي ديدييه دوغبا بسبب الإيقاف فناب عنه المصري أحمد حسام "ميدو", في حين لم يشارك المهاجم العملاق كريستيان فييري في صفوف إنتر ميلان وحل مكانه الأرجنتيني خوليو كروز.

وبخروج إنتر ميلان خلت المسابقتان الأوروبيتان من أحد ممثلي الكرة الإيطالية إثر فقدان جاره ميلان لقب بطل دوري الأبطال الأسبوع الماضي بخسارته القاسية أمام ديبورتيفو كورونا الإسباني صفر-4.

فوز صعب لنيوكاسل
ويلتقي مرسيليا في النصف نهائي مع نيوكاسل الإنجليزي الذي حقق فوزا صعبا على ضيفه أيندهوفن الهولندي 2-1 أمام نحو 50 ألف متفرج، علما بأن الفريقين تعادلا ذهابا 1-1.

افتتح المهاجم المخضرم آلن شيرر التسجيل لنيوكاسل بعد مرور 9 دقائق, وأدرك الصربي ماتيا كيزمان التعادل في مطلع الشوط الثاني من ركلة جزاء (52), لكن الكلمة الأخيرة كانت لنيوكاسل عن طريق لاعب وسطه الويلزي الدولي غاري سبيد الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 66.

ونجح مدرب نيوكاسل بوبي روبسون في إخراج فريقه السابق أيندهوفن الذي أشرف على تدريبه من 1990 إلى 1993 عندما كان يضم في صفوفه النجم البرازيلي روماريو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة