مباحثات فلسطينية إسرائيلية حول مستقبل القدس السياسي   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

الفلسطينيون يرفضون دورا هامشيا في إدارة القدس (رويترز)

علمت مراسلة الجزيرة نت في القدس أن مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين رفيعي المستوى شاركوا مطلع الشهر الجاري في مباحثات ثنائية حول مستقبل مدينة القدس.

وأكدت مصادر مطلعة للمراسلة أن شخصيات فلسطينية قريبة من دائرة صنع القرار السياسي اجتمعت رسميا في فندق بالقدس العربية مع شخصيات إسرائيلية تبوأت سابقا مناصب رفيعة. وحسب نفس المصادر تناولت المباحثات التي مهد لها في الخارج عدة مقترحات إسرائيلية تخص مستقبل القدس، منها إشراك فلسطينيين في مجلس بلدي مشترك للمدينة.

من جانبهم رفض المسؤولون الفلسطينيون أي مشاركة رمزية، وأكدوا أنهم لن يقبلوا إلا بمجلس فلسطيني له سلطة وصلاحيات على قسم كبير من القدس الشرقية. وذكرت المصادر أن نتائج المباحثات قد تم رفعها إلى القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية.

توقعات بمصالحة قريبة بين دحلان وعرفات (الفرنسية-أرشيف)
عودة دحلان

وعلى صعيد الوضع الفلسطيني الداخلي كشف مسؤولون فلسطينيون كبار أن الوزير الفلسطيني السابق المنتدب للأمن محمد دحلان الذي يعتبر الرجل القوي في قطاع غزة على وشك العودة إلى الحكومة الفلسطينية.

ورجح المسؤولون أن يلتقي دحلان رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات خلال الأيام القليلة القادمة بمقر الأخير في رام الله.

وكان محمد دحلان الذي استقال من حكومة محمود عباس السابقة في سبتمبر/ أيلول الماضي قد نفى وقوفه وراء التظاهرات التي جرت الآونة الأخيرة بغزة احتجاجا على الفساد وللمطالبة بإصلاحات.

ومن جانبه دعم رئيس الحكومة الفلسطيني أحمد قريع انضمام دحلان إلى الحكومة، لكن عرفات أبدى معارضته.

ويمارس دحلان ضغطا من أجل الحصول على حقيبة مهمة في حكومة قريع من شأنها أن تعطيه صلاحيات كبيرة ليس في مجال الأمن فحسب بل أيضا في السياسة العامة, وفقا للمصادر نفسها.

الاحتلال يحقق في هوية الشهيد الفلسطيني (رويترز)
التطورات الميدانية

ميدانيا استشهد فلسطيني برصاص الاحتلال بعدما طعن جنديا إسرائيليا في عنقه بمدينة القدس القديمة.

ووصفت مصادر الاحتلال إصابة الجندي بالمتوسطة، وقد طوقت الشرطة الإسرائيلية المنطقة التي وقع فيها الحادث.

وكان شهود عيان قد أفادوا في وقت سابق اليوم بأن مروحيات إسرائيلية أطلقت ثلاثة صواريخ على مخيم رفح للاجئين بقطاع غزة في ساعة مبكرة من صباح اليوم بعد اشتباكات مع ناشطين.

من جهته اعترف جيش الاحتلال بأن صاروخا واحدا على الأقل أصاب منطقة مكشوفة، في حين سقط آخر قرب منزل خاو. ولم ترد أنباء فورية عن سقوط قتلى أو جرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة