فوز صعب لبرشلونة وتعادل للريال بافتتاح الليغا   
الاثنين 1436/11/10 هـ - الموافق 24/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

استهل برشلونة رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الإسباني لكرة القدم (ليغا) بفوز صعب على مضيفه أتلتيك بلباو (0-1)، فيما فشل ريال مدريد في تجاوز عقبة الصاعد الجديد سبورتينغ خيخون واكتفى بتعادل سلبي معه.

وحصد برشلونة أول ثلاث نقاط له في المسابقة، كما نال الفريق دفعة معنوية هائلة بعدما ثأر لهزيمته في الأيام الماضية أمام بلباو في كأس السوبر الإسباني.

وخاض الفريقان الأحد المباراة الثالثة بينهما في غضون عشرة أيام، حيث سبق لبلباو أن فاز (4-صفر) على برشلونة ذهابا ثم تعادل الفريقان (1-1) إيابا في كأس السوبر الإسباني خلال الأيام الماضية ليتوج بلباو باللقب ويحرم برشلونة من تكرار إنجاز عام 2009 الذي أحرز فيه برشلونة ستة ألقاب.
 
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما أهدر الأرجنتيني ليونيل ميسي ضربة جزاء لبرشلونة في الدقيقة الـ31 لتكون ركلة الجزاء الـ14 التي يهدرها ميسي مع برشلونة من بين 63 ركلة جزاء سددها على  مدار مسيرته مع الفريق حتى الآن.

وفي الشوط الثاني سجل الأوروغوياني لويس سواريز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ54 ليمنح برشلونة فوزا معنويا ثمينا مع بداية رحلة الدفاع عن لقبه.

وبدا الدفاع الكاتالوني أكثر تماسكا اليوم من المباريات الثلاث السابقة على الرغم من أنه لم يتعاقد مع أي مدافع جديد، كما افتقد خدمات جيرار بيكيه الموقوف أربع مباريات.

رونالدو فشل في افتتاح رصيده من الأهداف لهذا الموسم (الفرنسية)

من جانب آخر، وعلى ملعب "إلمولينون" بمدينة خيخون أهدر الريال نقطتين مبكرتين في صراعه من أجل استعادة لقب المسابقة، وتعادل سلبيا مع خيخون.

وحصل ريال مدريد على فرص بالجملة عبر البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل والكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي مارسيلو من دون أن يتمكن من التسجيل.

ودفع مدرب ريال مدريد الاسباني رافايل بينتيز لاعبه الجديد الكرواتي ماتيو كوفاسيتش في الشوط الثاني بدلا من إيسكو، كما أشرك خيسي أساسيا في الهجوم إلى جانب رونالدو وبايل قبل أن يحل مكانه الكولومبي خاميس رودريغيز في الشوط الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة