نواز يستعد للعودة رئيسا لوزراء باكستان   
الأربعاء 1434/7/27 هـ - الموافق 5/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:17 (مكة المكرمة)، 8:17 (غرينتش)
نواز شريف (يسار) ونواب البرلمان الباكستاني الجديد لحظة أدائهم القسم داخل المجلس الوطني مطلع الشهر الجاري (الأوروبية)

يتأهب البرلمان الباكستاني في وقت لاحق اليوم الأربعاء لانتخاب زعيم الأغلبية نواز شريف رئيسًا للوزراء تمهيدًا لتشكيل حكومة جديدة يتوقع المراقبون أن تواجه تحديات جمة على الصعيدين المحلي والدولي.

ومن المتوقع أن يؤدي رئيس الوزراء الجديد اليمين أمام الرئيس آصف علي زرداري في القصر الجمهوري.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد أحمد بركات إن الحكومة المقبلة تواجه تحديات عديدة في مقدمتها الوضع الاقتصادي وأزمة الطاقة، حيث يصل انقطاع الإمدادات الكهربائية في بعض مناطق البلاد إلى 20 ساعة في اليوم وتفتقر مناطق أخرى إلى هذه الخدمات أصلا.

وأضاف أن نواز شريف لم يحدد تاريخا بعينه لحل مشكلة الكهرباء، ووعد بالعمل على وقف الغارات التي تشنها الطائرات الأميركية العاملة بدون طيار على بعض المناطق خصوصًا في شمال غرب البلاد.
كما تعهد بالعمل على إبرام اتفاق سلام مع حركة طالبان باكستان.

وذكر المراسل أنه من المتوقع أن تستمر أعمال العنف التي تضرب باكستان حاليا لفترة طويلة قادمة.
ومن المنتظر أن يلقي شريف (63 عاما) خطابا قصيرا أمام المجلس الوطني (البرلمان) في وقت لاحق اليوم يبين فيه رؤيته لحل المشكلات التي تواجه البلاد.

وكان حزب الرابطة الإسلامية جناح نواز قد خرج فائزا من الانتخابات التي جرت في 11 مايو/ أيار بنيله 176 مقعدا من جملة 342 في البرلمان.

وسبق لشريف أن تولى رئاسة الحكومة مرتين في تسعينيات القرن الماضي قبل أن يطاح به بانقلاب عسكري عام 1999 بقيادة الجنرال برويز مشرف الذي أصبح بعدها رئيسا للبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة