اعتقالات في بريطانيا وتحذيرات بأميركا من عمليات إرهابية   
السبت 1424/3/3 هـ - الموافق 3/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال إنقاذ إسرائيليون يبحثون في مكان الهجوم (رويترز)
أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت أنها اعتقلت خمسة أشخاص في وسط إنجلترا، وذلك في إطار التحقيق الذي بدأته إثر العملية الفدائية التي نفذها بريطانيان في حانة بتل أبيب الأربعاء الماضي وأوقعت خمسة قتلى وأكثر من خمسين جريحا.

وقد اعتقلت قوات الأمن في إطار قانون مكافحة الإرهاب رجلين وامرأتين في دربيشير وامرأة خامسة في نوتينغهامشير، وفق ما أوضح متحدث باسم الشرطة.

وأوضح المتحدث أن الشرطة أوقفت الأشخاص الخمسة في إطار التحقيقات بموجب قانون خاص. وأضاف أن المعتقلين كلهم نقلوا إلى مركز شرطة بوسط لندن.

وفجر البريطاني آصف حنيف البالغ من العمر 21 عاما نفسه خارج ناد ليلي الأربعاء في أول عملية فدائية ينفذها أجنبي في الانتفاضة الفلسطينية المتأججة منذ 31 شهرا ضد الاحتلال الإسرائيلي. وتبحث الشرطة الإسرائيلية عن مواطن بريطاني آخر هو عمر شريف البالغ من العمر 27 عاما الذي تقول إنه شريك حنيف وكان يعتزم هو أيضا تفجير نفسه.

وفي الولايات المتحدة حذرت السلطات الأميركية من "تهديدات إرهابية", وأكدت متحدثة باسم وزارة الأمن الداخلي الأميركية أن الوزارة حذرت شركات الطيران وصناعة الطائرات الأميركية من هجمات إرهابية محتملة، وأوضحت المتحدثة أن هذا التحذير لا يأتي بناء على تهديد محدد.

وقالت المتحدثة راشيل سانبارغر "لقد نشرنا بلاغا إلى قطاع الطيران العام نطلب فيه من أعضائه أن يكونوا متيقظين جدا وأن يتخذوا الإجراءات الضرورية لتعزيز الأمن". وتابعت أن البلاغ نشر "ردا على تقاطع معلومات عن تهديدات تتعلق بقطاع الطيران وليس ردا على تهديد محدد".

ويأتي هذا التحذير بعد يومين من اعتقال ستة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة في باكستان, حيث أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية أنهم كانوا يخططون لهجمات في باكستان.

وفي تطور آخر وجهت الشرطة الأميركية رسميا تهمة العمل مع تنظيم القاعدة والتآمر ضد الولايات المتحدة إلى عربي أميركي يدعى ماهر حواش في ولاية أوريغون شمال غرب البلاد أمس الجمعة. وقال بيان للشرطة في أوريغون إن ماهر حواش المعروف باسم مايك حواش متهم " بالتآمر وتزويد تنظيم القاعدة وحركة طالبان بالمال والخدمات والمعلومات".

واستنادا إلى وزارة العدل فإن حواش البالغ من العمر 39 عاما المتخصص في المعلوماتية أوقف في العشرين من مارس/ آذار واعتبر متواطئا مع مجموعة من ستة أشخاص بينهم خمسة أميركيين في بورتلاند وجهت إليهم تهمة التآمر والارتباط بتنظيم القاعدة.

وحواش من مواليد فلسطين، وهو من المساهمين في مؤسسة "غلوبال رليف فاونديشن" الخيرية الإسلامية التي تشتبه الولايات المتحدة بأنها على علاقة بما تسميه الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة