الصباح يؤدي اليمين الأحد المقبل أميرا للكويت   
الخميس 1426/12/27 هـ - الموافق 26/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:07 (مكة المكرمة)، 4:07 (غرينتش)

الشارع الكويتي يترقب رئيسا جديدا للوزراء خلفا للشيخ صباح الذي تولى الإمارة (الفرنسية)


يؤدي أمير الكويت الجديد الشيخ صباح الأحمد الصباح اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة (البرلمان) يوم الأحد المقبل، ليصبح بذلك الأمير الخامس عشر للكويت.
 
وأوضح نائب رئيس مجلس الأمة مشاري العنجري في تصريح صحفي أن "المجلس حدد يوم الأحد 29 يناير/كانون الثاني الجاري جلستين متتاليتين" ستخصص "الأولى لمبايعة الشيخ صباح والثانية لأداء القسم الدستوري".
 
وكان مجلس الوزراء الكويتي قد زكى مساء الثلاثاء رئيسه الشيخ صباح أميرا للبلاد بعد ساعات قليلة من تصويت البرلمان بالإجماع على تنحية الشيخ سعد العبد الله الصباح الذي تولى إمارة البلاد بعد وفاة االشيخ جابر الأحمد الصباح.
 
وظل الشيخ صباح الذي تولى رئاسة الوزراء عام 2003, يسير شؤون الكويت منذ عدة سنوات خاصة بعد تدهور الوضع الصحي لكل من أمير البلاد الراحل الشيخ جابر وولي عهده الشيخ سعد.
 

البرلمان الكويتي يبرر عزل الشيخ سعد باعتبارات صحية (الفرنسية)

ترقب وعزل
بتعيين الشيخ صباح أميرا للبلاد يبقى الشارع الكويتي يترقب تعيين رئيس جديد للوزراء وولي العهد وما سيكشف عنه من تفاصيل الاتفاق بين أقطاب الأسرة الحاكمة لتسوية أزمة الخلافة التي عاشت البلاد على إيقاعها على مدى 10 أيام.
 
في غضون ذلك يبقى التفسير الرسمي حتى الآن لقرار عزل الشيخ سعد بقرار غير مسبوق من البرلمان هو تدهور حالته الصحية الذي استوجب تفعيل المادة الثالثة من قانون توارث الإمارة الصادر عام 1964.
 
وأكد رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي وعدد من النواب أن خطاب تنحي الشيخ سعد وصل إلى المجلس متأخرا بعدما تم التصويت بالإجماع على قرار عزله إثر عرض تقرير طبي عن حالته. لكن الخرافي حرص على إعلان أن الشعب الكويتي يكن للشيخ سعد كل التقدير والحب والاحترام ويتمنى له الشفاء العاجل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة