واشنطن تعاقب معارضي المحكمة الجنائية الدولية   
الثلاثاء 2/5/1424 هـ - الموافق 1/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريتشارد باوتشر
تواجه الدول التي تعترف بالمحكمة الجنائية الدولية ولا تستثني الأميركيين من المثول أمامها اعتبارا من اليوم احتمال أن تحرمها واشنطن من مساعدات عسكرية.

غير أن هذا التهديد لن يسري على كثير من الدول الكبرى إذ من المتوقع أن يصدر الرئيس الأميركي جورج بوش استثناء لكثير من الدول من هذا التهديد خاصة تلك التي وافقت على عدم تسليم الأميركيين إلى المحكمة لمقاضاتهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إنه لن يكون هنالك تأثير كبير لهذا القرار على المدى القريب، غير أنه شدد على ضرورة أن لا يشك أحد في أن حماية المواطنين الأميركيين من احتمال مقاضاتهم أمام المحكمة الجنائية سيكون أمرا مهما وملحا في علاقات أميركا بكل دولة.

وأوضح مسؤول أميركي كبير أن بوش سوف يستخدم السلطات الممنوحة له بموجب قانون صدر عام 2000 يوضح معارضة الولايات المتحدة للمحكمة المخصصة للنظر في جرائم الحرب والإبادة الجماعية.

وقال مسؤول آخر أن 44 دولة وقعت على اتفاقيات معلنة مع الولايات المتحدة تحمي المواطنين الأميركيين من المحكمة، وأوضح باوتشر أن سبع حكومات أخرى على الأقل وقعت اتفاقيات لكنها لا تريد أن تعلنها. ووقعت إسرائيل على اتفاقية معلنة ومن الدول العربية وقعت كل من البحرين وموريتانيا على اتفاقية معلنة، فيما وقعت مصر وتونس على اتفاقيات غير معلنة.

وتعترض واشنطن على المحكمة بدعوى أنها قد تنظر دعاوى بأغراض سياسية ضد قادة مدنيين وعسكريين أميركيين، وترى العديد من الدول هذا الأمر خطوة مهمة تجاه المساءلة القانونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة