البرزاني وطالباني يتفقان على تطبيع العلاقات   
الخميس 1423/7/27 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جلال طالباني ومسعود البرزاني

وقع زعيما الفصيلين الكرديين اللذين يسيطران على شمال العراق الأربعاء اتفاقا لتطبيع العلاقات بينهما قبل اجتماع للبرلمان الموحد المقرر يوم الجمعة في أربيل.

ووقع الاتفاق مسعود برزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني وجلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني, خلال لقاء في بلدة دوكان التي تبعد 65 كلم شمال السليمانية معقل طالباني.

وقال مسؤولون أكراد لوكالة الصحافة الفرنسية إن دخول الاتفاقات حيز التنفيذ سيكون فوريا. ويعد هذا أول لقاء بين الزعيمين الكرديين منذ توقيع اتفاق بينهما في الثامن من سبتمبر/ أيلول في مدينة صلاح الدين حيث يسيطر الحزب الديمقراطي الكردستاني, من أجل تسوية نزاعاتهما, لا سيما عبر إحياء البرلمان الموحد.

واتفق الفصيلان آنذاك على أن يعيد كل منهما فتح مكاتبه في المناطق التي يسيطر عليها الفصيل الآخر في 12 أكتوبر/ تشرين الأول. كما قرر كل منهما أن يعيد إلى أنصار الفصيل الآخر الأملاك التي تمت مصادرتها خلال المواجهات المسلحة بينهما بين عامي 1994
و1996 وتسهيل تنقل المواطنين في مختلف مناطق كردستان العراقية والإفراج عن المعتقلين.

ونظم الفصيلان انتخابات تشريعية عام 1992 وشكلا حكومة لم يعترف بها دوليا. وفاز الحزب الديمقراطي الكردستاني خلال هذه الانتخابات
بـ51 مقعدا من أصل 105, مقابل 49 مقعدا للاتحاد الوطني الكردستاني, في حين حصلت الأقلية الكردية المسيحية على 5 مقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة