هانسن يشجب الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية   
الاثنين 1425/9/4 هـ - الموافق 18/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 4:03 (مكة المكرمة)، 1:03 (غرينتش)
الأطفال في فلسطين يعيشون ظروفا قاسية في ظل الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)
منير عتيق- عمان
شجب المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) بيتر هانسن "الانتهاكات لأبسط حقوق الأطفال الفلسطينيين بالحياة والحرية"، مستعرضا الظروف الصعبة للفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
وتطرق هانسن خلال مؤتمر للدول المانحة والمضيفة للاجئين في عمان إلى اعتداءات إسرائيلية على حقوق الإنسان والأطفال في الأراضي الفلسطينية, وكذلك المضايقات والتحرشات وعمليات الاحتجاز التي يتعرض لها موظفو الوكالة خاصة على نقاط التفتيش الإسرائيلية والتي تعيق من تحركاتهم.
 
وكشف هانسن عن وجود عجز في الصندوق العام للوكالة مشيرا إلى أن نداء الطوارئ الذي أطلقته الوكالة حصل على 43% فقط من التمويل وهو ما اعتبره مخيبا للآمال.
 
من جانبه أكد نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة الأردني الدكتور محمد الحلايقة وقوف الأردن ودعمه للأونوا للقيام بمهماتها في تطوير الخدمات للاجئين. وشدد على أن الدعم الذي تقدمه الحكومة والدول الأخرى يجب أن لا يؤثر على حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم وبلادهم.
 
وأعرب الحلايقة عن قلقه تجاه الأزمة المالية للوكالة، مشيرا إلى وجود نقص في الخدمات التعليمية والصحية التي تقدمها الوكالة للاجئين في الأردن. ودعا الحلايقة المجتمع الدولي إلى التدخل وحماية موظفي الوكالة من المضايقات التي يتعرضون لها في الأراضي الفلسطينية.
 
ويناقش المؤتمر الذي تشارك فيه 22 دولة على مدار يومين أوضاع عمليات الطوارئ في الضفة وقطاع غزة ووضع الوكالة المالي والعديد من المواضيع ذات العلاقة. وتهدف هذه الاجتماعات إلى تعزيز الشراكة الثلاثية التي تجمع بين الدول المانحة والدول المضيفة ووكالة الغوث من أجل بحث أوضاع اللاجئين.
 
وتعانى الأونوا من عجز في موازنتها السنوية التي تبلغ حولي 351 مليون دولار منها 321 مليونا على شكل موازنة نقدية و30 مليونا على شكل موازنة عينية، علاوة على الزيادة الطبيعية لأعداد اللاجئين الفلسطينيين وزيادة احتياجاتهم للخدمات الأساسية.



______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة