إسرائيل تفرج عن ثمانية بحارة مصريين   
الثلاثاء 1423/8/9 هـ - الموافق 15/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

السفينة كارين إيه في ميناء إيلات الإسرائيلي بعد اعتراضها في البحر الأحمر (أرشيف)
قال وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر إن إسرائيل أفرجت عن ثمانية بحارة مصريين كانوا على متن سفينة الشحن "كارين إيه" التي تم اعتراضها في البحر الأحمر قبل نحو عشرة أشهر.

وأبلغ بن إليعازر الإذاعة الإسرائيلية أن "إسرائيل اقترحت على السلطات المصرية الإفراج عن البحارة الثمانية مقابل إطلاق سراح عزام عزام الإسرائيلي الدرزي الذي حكم عليه في مصر بالسجن 15 عاما بتهمة التجسس, لكنها رفضت".

وأعرب الوزير الإسرائيلي -الذي أجريت معه المقابلة عبر الهاتف من باريس حيث يقوم بزيارة- عن "اقتناعه بأن الإفراج عن البحارة سيؤدي في النهاية إلى حلحلة الموقف المصري" بشأن عزام عزام. وأوضحت الإذاعة أن قرار الإفراج يوم الأحد اتخذ بناء على توصية من المستشار القانوني للحكومة إلياكيم روبنشتاين.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن روبنشتاين قوله إن إسرائيل لم تعد تملك أي أساس قانوني لإبقاء البحارة في الحبس, إذ أن التحقيق خلص إلى أنه لا علاقة لهم بقضية تهريب الأسلحة على متن السفينة.

وكان الوزير الإسرائيلي من دون حقيبة داني نافيه يزور القاهرة الأحد عند الإفراج عن البحارة الثمانية. والتقى نافيه أسامة الباز مستشار الرئيس المصري للشؤون السياسية، وزار عزام عزام في سجن طرة جنوبي القاهرة. وسبق لنافيه أن زار مصر مرات عدة للقاء عزام خصوصا.

يذكر أن وحدة كوماندوز إسرائيلية اعترضت السفينة "كارين إيه" في الثالث من يناير الماضي في المياه الدولية بالبحر الأحمر وعلى متنها 50 طنا من الأسلحة, وزعمت إسرائيل أنها مرسلة من إيران إلى الفلسطينيين. لكن طهران نفت ضلوعها في هذه العملية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة