قراءة الخيال الأدبي تساعد على فهم الآخرين   
الأحد 1/12/1434 هـ - الموافق 6/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)
الأدب قد يساعد الأشخاص على أن يكونوا أكثر إدراكا وفاعلية في حياتهم (غيتي)

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن قراءة الأدب الحائز على جوائز تزيد من القدرة على فهم الأشخاص. وسُجّل هذا التأثير لدى الأشخاص الذين يقرؤون الأعمال الحائزة على جائزة الخيال الأدبي، لا قراءة الأدب الواقعي أو الأدب القصصي الشعبي.

وأجرى الدراسة باحثون في المدرسة الجديدة للبحث العلمي في نيويورك، ووجدوا أن الأشخاص الذين يقرؤون الأعمال الحائزة على جائزة الخيال الأدبي تتحسن لديهم القدرة على ترجمة مشاعر الآخرين.

ولاحظ الباحثون أن النتيجة نفسها لم تسجل عند الذين يقرؤون الأدب الواقعي أو الأدب القصصي الشعبي، من كتب الألغاز والرومانسية والخيال العلمي التي غالبا ما تتصدر قوائم الكتب الأكثر مبيعا.

وتبين أن الأدب قد يساعد الأشخاص على أن يكونوا أكثر إدراكا وفاعلية في حياتهم.

وقال الباحث كيت أوتلي إن "قراءة الخيال الأدبي ليست مضيعة للوقت ولا هروبا، بل إنها تمكّننا من أن نصبح أفضل فهما للآخرين، وننقل ذلك إلى حياتنا اليومية".

وأجرى الباحثون خمسة اختبارات قرأ فيها المشاركون الخيال الأدبي والأدب الشعبي والأدب الواقعي، بينما لم يقرأ قسم منهم أي شيء.

وأخضع المشاركون لاختبار قراءة العقول عبر العينين، إذ كان عليهم النظر في صور أعين ممثلين وتوقع المشاعر التي يجري التعبير عنها في كل صورة، وذلك في اختبار لقياس التعاطف.

وسجل المشاركون الذين قرؤوا الخيال الأدبي أفضل النتائج مقارنة بالآخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة