مقتل أربعة من المسلحين الأكراد بقصف جوي تركي   
السبت 1429/10/19 هـ - الموافق 18/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:40 (مكة المكرمة)، 22:40 (غرينتش)

الجيش التركي كثف قصفه على مواقع حزب العمال منذ نحو أسبوعين (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة من مسلحي حزب العمال الكردستاني في قصف نفذته على مواقعه بشمال العراق طائرات حربية تركية ظهر يوم الجمعة.

وقالت هيئة الأركان العامة للجيش التركي في موقعها على الإنترنت إن طائراتها ضربت قواعد الحزب في جبال قنديل بشمال العراق وعادت إلى قواعدها.

كما نقل الموقع الإعلامي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني عن مصدر كردي رفض نشر اسمه قوله إن ثلاث طائرات حربية تركية بدأت ظهر الجمعة في قصف بعض القرى التابعة لناحية سنكسر بقضاء بشدر في محافظة السليمانية (350 كلم شمال شرق العراق).

وأضاف المصدر أن خسائر القصف لم تعرف، مؤكداً وجود خسائر مادية لحقت ببساتين وممتلكات المواطنين في المناطق الحدودية.

خسائر ثقيلة
وجاء هذا القصف في وقت أكد فيه الجيش التركي مقتل 35 من مسلحي حزب العمال في عملية جرت هذا الأسبوع على جبل جودي بمحافظة شرناق جنوب شرق تركيا.

وأعلن الجيش التركي أنه التقط اتصالات لاسلكية لحزب العمال تفيد بأن 35 من مسلحيه لقوا حتفهم في عملية تركية.

وكان رئيس قسم الإعلام بالجيش الجنرال متين غوراك تحدث عن خسائر ثقيلة تكبدها الكردستاني في عملية بمحافظة شرناق الثلاثاء الماضي, لكنه قال إن الجيش لا يستطيع تأكيد الأرقام.

ومن جهة أخرى لقي خمسة جنود أتراك يوم الخميس مصرعهم أربعة منهم في اشتباكات والخامس في تحطم مروحية قال الجيش إن سببه فني, في حين أكد حزب العمال أنها سقطت بنيران سلاحه.

الجيش التركي أعلن مقتل 35 من مسلحي حزب العمال هذا الأسبوع (الفرنسية-أرشيف)
قصف مكثف

وقد كثف الجيش التركي قصفه الجوي والمدفعي لمواقع مسلحي حزب العمال الكردستاني شمال العراق، منذ هجوم عنيف شنه الحزب قبل أسبوعين على الحدود التركية العراقية قتل فيه 17 جنديا تركياً.

ويخوض حزب العمال الكردستاني نزاعا مسلحا مع الحكومة التركية منذ ثمانينيات القرن الماضي للمطالبة بحكم ذاتي جنوب شرق البلاد.

وأسفر هذا النزاع عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص وتدمير عدد كبير من القرى وتشريد سكانها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة