السيول تحدث فوضى بكلكتا والمتضررون يشكون الإهمال   
الأربعاء 1428/6/19 هـ - الموافق 4/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)
 المياه تحول شوارع مومباي إلى بحيرات
(الفرنسية-أرشيف)
شكا المتضررون بالسيول التي غمرت مدينة كلكتا شرق الهند تجاهل المسؤولين لهم. وقالوا إنهم يعيشون في العراء بلا طعام أو مأوى.
 
وأحدثت الأمطار والسيول الناجمة عنها فوضى في كلكتا -وهي واحدة من أكبر مدن الهند- وأغرقت المياه العديد من المستشفيات بالمدينة التي يقطنها ثمانية ملايين نسمة.
 
واستخدم المئات قوارب الإنقاذ للابتعاد عن المناطق المنخفضة، في الوقت الذي حذرت فيه هيئة الأرصاد الجوية من سقوط مزيد من الأمطار.
 
وقال أحد سكان المدينة ويدعى تشيترا بوميك "نتضور جوعا منذ الليلة الماضية، وبعد أن غمرت مياه الفيضانات صنابير المياه أصبحنا لا نجد قطرة مياه للشرب".
 
وذكر شهود عيان أن مئات الناس رددوا شعارات غاضبة في الكثير من المناطق بالمدينة، وألقوا باللوم على المسؤولين لبطء وتيرة الإنقاذ.
  
وتعطلت خدمات القطارات وتأجلت الاختبارات بمعظم الجامعات وحصل كثيرمن الموظفين على عطلة اليوم، وما زالت المدارس والجامعات مغلقة. وتأثرت أيضا منطقة سولت ليك مركز تكنولوجيا المعلومات بالمدينة والتي يوجد بها مكاتب الكثير من الشركات متعددة الجنسيات.
 
وفي ولاية كوجرات الغربية أغرقت المياه القرى والأراضي الزراعية وأغرقت أيضا الأكشاك على الطرق والمعابد، كما وصلت إلى جدران المدارس والمنازل في المناطق المنخفضة بالولاية. وما زالت مئات المصانع مغلقة.
 
من جانبهم قال مسؤولون حكوميون إن الجيش نشر قوارب لمساعدة مئات الآلاف من الناس. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة