قتل والده بسبب اعتراضه على تدني علاماته   
الخميس 1434/1/8 هـ - الموافق 22/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

قتل أميركي في الـ 18 من العمر والده خلال نومه، بعد أن دار بينهما شجار بسبب تدني علاماته الدراسية, وحكمت محكمة ولاية واشنطن على الشاب بالسجن لمدة 31 عاماً، وبخدمة المجتمع لمدة ثلاث سنوات بعد انتهاء حكم السجن.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر بالشرطة، أن ديفون مور (18 عاماً) أطلق أربع طلقات نارية على والده، تيموثي، خلال نومه، بعد أن تشاجر معه بسبب تراجع علاماته. 

وكان الوالد قد اشترط على ابنه الحفاظ على معدلات معينة من العلامات في حال أراد الاحتفاظ بحقه في قيادة سيارته, ومن ثم حرمه من حق القيادة بعد أن فشل بالحفاظ على المعدل المطلوب. 

وما إن نام والده، ذهب ديفون وأحضر بندقية (بولت أكشن) وأطلق عليه أربع طلقات نارية في رأسه، في منزلهما بمنطقة ساوث باند بولاية واشنطن. 

ثم حمل جثة والده، وقام بدفنه بإحدى المناطق النائية، وقال لوالدته وأصدقائه إن أباه مفقود. 

غير أن بعض الصيادين اكتشفوا جثة الوالد بعد خمسة أشهر من الجريمة، وأبلغوا الشرطة، فلم يجد الابن مفرا من الاعتراف بجريمته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة