الجورجيون يختارون بديلا لشيفرنادزه اليوم   
السبت 1424/11/12 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سكاشفيلي الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
تفتح صناديق الاقتراع أبوابها صباح اليوم الأحد أمام الناخبين الجورجيين لاختيار رئيس جديد لبلادهم خلفا لإدوارد شيفرنادزه الذي أطيح به في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد تظاهرات شعبية عارمة.

ويجمع المراقبون على أن نتيجة الانتخابات محسومة لصالح ميخائيل سكاشفيلي المهندس الرئيسي لحركة الاحتجاجات الشعبية والمرشح الوحيد للمعارضة الإصلاحية التي تتولى السلطة بشكل مؤقت حاليا.

ويتمتع سكاشفيلي بشعبية كبيرة إلى الحد الذي يتعذر معه على المرشحين الخمسة الآخرين مجاراته. ويرى العديد من الجورجيين أن سكاشفيلي شخص يتمتع بالحيوية والذكاء كما سيكون -بحسب مؤيديه- قادرا على إنهاء البؤس والفساد الذي نخر البلاد في عهد الرئيس السابق.

ويبقى الأمر المجهول في انتخابات الغد هو نسبة المشاركة التي يجب أن تبلغ 50% كي تمنح الانتخابات الشرعية المطلوبة. وحذر سكاشفيلي من أن عدم منح الاقتراع هذه الشرعية سيؤدي إلى انتشار الفوضى والانقسامات في جورجيا.

وفور وصوله إلى السلطة سيلقى سكاشفيلي دعما من الرئيسة الحالية بالوكالة نينو بورجانادزه التي ستستعيد منصب رئيسة البرلمان بعد الانتخابات التشريعية، ووزير الدولة زوراب جفانيا الذي سيصبح رئيسا للوزراء إثر إجراء إصلاحات دستورية.

غير أن المراقبين يرون أن التحديات التي ستواجه الرئيس المقبل الشاب (36 عاما) ستتجلى بعد الانتخابات، حيث يرى البعض أن المواهب الشعبية للشاب الطموح قد تكون غير كافية للاستجابة للآمال الكبيرة المجسدة في شخصه.

مظاهرات الجورجيين التي أطاحت بشيفرنادزه قبل شهرين (رويترز)
وأعرب محللون عن اعتقادهم بأن سكاشفيلي سيعمد خلال ولايته الرئاسية ومدتها خمسة أعوام إلى ترسيخ علاقاته مع الغرب أكثر، وكذلك سيسعى للوصول إلى تسوية مع موسكو تضمن تطور البلد ضمن أجواء مستقرة. وقد أعرب سكاشفيلي عن رغبته في أن تكون موسكو وجهته في أول زيارة خارجية سيقوم بها.

يذكر أن هناك 1.7 مليون ناخب مسجل دون احتساب سكان منطقة أدغاريا التي تتمتع بحكم ذاتي والتي قررت أخيرا المشاركة في الاقتراع رغم تهديدها بالمقاطعة لأن رئيسها اعتبر استقالة شيفرنادزه انقلابا.

وسيتابع الانتخابات نحو 400 مراقب أجنبي، في الوقت الذي أعلنت فيه الرئيسة الحالية بالوكالة أنها لن تتساهل حيال أي عملية تزوير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة