قائد أميركي بارز يحذر من تنامي المليشيات بالعراق   
السبت 1426/12/8 هـ - الموافق 7/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:27 (مكة المكرمة)، 1:27 (غرينتش)

مستقبل القوات الأمنية العراقية يكتنفه الغموض (الفرنسية)

حذر قائد القوات البرية الأميركية في العراق الجنرال جون فينز من تحول قوات الأمن العراقية إلى مليشيات أو عصابات مسلحة بسبب الخصومات الطائفية وقلة فاعلية بعض الوزارات هناك.

وفي مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت الجمعة قال فينز إن قوى الأمن باتت أكثر تنظيما من الحكومة العراقية نفسها. وأضاف أن "قدرة الوزارات على دعمهم ودفع الرواتب لهم وإعادة تجهيزهم، ومدهم بالماء وبالذخيرة الحربية وبقطع الغيار وبالأسلحة، ليس بمستوى كفاءة القوات الأمنية الموجودة على الأرض".

القائد العسكري الأميركي دعا إلى تحقيق تقدم كبير في هذا المجال "قبل أن يتمكنوا من القيام بعمليات مستقلة"، في إشارة إلى ضرورة تطوير وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين. كما دعا إلى تعزيز وزارتي النفط والكهرباء لأنهما توفران عائدات حيوية وبنى تحتية أساسية يمكن للشرطة والجيش العراقيان الاعتماد عليها.

وحذر فينز من أنه "إذا لم يوفروا عائدات كافية لدعم القوات الأمنية فإنه يمكن لبعض هؤلاء العناصر أن ينقلب ويشكل مليشيات أو عصابات مسلحة". نيويورك تايمز, من جانبها اعتبرت تصريحات قائد القوات البرية الأميركية بالعراق "الموقف العلني الأكثر صراحة لمسؤول عسكري أميركي بارز".

المسار السياسي
التصويت للانتخابات تماشى مع الانقسامات الطائفية بالعراق (الفرنسية)
وبخصوص العملية السياسية أشار القائد الأميركي إلى أن الانقسامات الطائفية في العراق قد تثير تساؤلات حول مسار الديمقراطية الناشئة في البلاد.

ورغم أن الانتخابات التشريعية التي جرت في 15 ديسمبر/كانون الأول استقطبت عددا كبيرا من الناخبين, فإن"عمليات التصويت أتت في المقام الأول متماشية مع الانقسامات الطائفية, مما لا يدعو إلى الارتياح" كما أبلغ فينز الصحيفة.

وقال إنه في الأشهر المقبلة "لا بد من مراقبة دقيقة لكيفية عمل السنة والشيعة والأكراد في العراق لتشكيل حكومة توافقية". وأضاف "إذا تبين عند تشكيل الحكومة أن أصحاب الكفاءة في الوزارات الأمنية استبدلوا بآخرين يعتمدون أيديولوجيات محددة فسيكون ذلك مدعاة للقلق".

فاينز شدد في تصريحاته لـ"نيويورك تايمز" على أنه من الضروري أن تبقى النظرة إلى وزارة الدفاع العراقية "بوصفها القوة التي تحمي الشعب ولا تضطهده، وهذا ما يدفعنا إلى مراقبة ما يحصل في هذه الوزارة عن كثب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة