متظاهرون في سول يقتحمون قاعدة عسكرية أميركية   
الثلاثاء 1423/9/22 هـ - الموافق 26/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة مكافحة الشغب الكورية تعتقل إحدى المحتجات داخل معسكر الجيش الأميركي في سول

اقتحم طلاب ونشطاء كوريون جنوبيون قاعدة عسكرية أميركية شمالي العاصمة سول في احتجاج جديد على تبرئة جنديين أميركيين من تهمة التسبب بمقتل طالبتين كوريتين.

وقال متحدث عسكري أميركي إن نحو 50 محتجا فتحوا منفذا في السياج المحيط بمعسكر رد كلاود مقر فرقة المشاة بالجيش الثاني الأميركي وربطوا أنفسهم معا ورددوا هتافات تطالب بإعادة محاكمة الجنديين الأميركيين وبخروج القوات الأميركية من بلادهم، مضيفا أن شرطة مكافحة الشغب الكورية تدخلت لتفريق المحتجين قبل أن تعتقلهم جميعا.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن الجنديين الأميركيين سيغادران كوريا الجنوبية غدا الأربعاء. ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من إلقاء نحو 20 طالبا كوريا 15 قنبلة حارقة على معسكر غراي الأميركي، وهو منشأة تخزين صغيرة جنوب غربي سول. وأشعلت القنابل حريقا صغيرا أخمد بسرعة دون أن يتسبب بأضرار أو إصابات.

وبرأت محكمة عسكرية أميركية الأسبوع الماضي سائق عربة مدرعة ومساعده من تهمة إهمال أفضى إلى الموت في حادث وقع في يونيو/حزيران الماضي قتلت فيه فتاتان تبلغان من العمر 13 عاما بعد أن دهستهما العربة في إحدى القرى. وعززت هذه القضية شعور العداء للأميركيين في كوريا الجنوبية حيث يتمركز 37 ألف جندي أميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة