تأجيل المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين   
السبت 1437/3/30 هـ - الموافق 9/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)

قالت الحكومة اليمنية السبت إن محادثات السلام المقرر إجراؤها منتصف الشهر الحالي ستؤجل على الأرجح إلى ما بعد هذا الموعد، من دون تحديد موعد جديد لها.

وأشار المتحدث باسم الحكومة راجح بادي إلى توجه لتأجيل موعد الجولة القادمة من المحادثات إلى موعد آخر، معتبرا أن إعلان الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح عدم المشاركة في المحادثات، وعدم التزام الحوثيين بتنفيذ وعودهم بإطلاق سراح السجناء من بين الأسباب التي تدفع في اتجاه التأجيل.

والتقى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ الجمعة في العاصمة السعودية الرياض ممثلي المكونات السياسية والاجتماعية اليمنية، وناقش معهم مستجدات الوضع السياسي في اليمن وترتيبات الأمم المتحدة لعقد جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة ووفد الحوثيين والرئيس المخلوع.

وكانت وكالة سبأ اليمنية للأنباء نقلت أن ولد الشيخ اقترح جنيف مكانا لمحادثات السلام اليمنية، وأنه طرح الاقتراح في الرياض أثناء لقائه عددا من أعضاء حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وعددا من الفصائل السياسية اليمنية.

وانعقدت أحدث جولة من محادثات السلام اليمنية بسويسرا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن أطراف الحوار فشلت في التوصل لحل سياسي ينهي القتال الذي اندلع بعد سيطرة مليشيات جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة