المتهم الرئيسي باغتيال جينجيتش يستسلم للشرطة الصربية   
الاثنين 1425/3/14 هـ - الموافق 3/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميلوراد لوكوفيتش (رويترز)
أعلن في بلغراد أن المتهم به الرئيسي في قضية اغتيال رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش العام الماضي، قد وضع حدا لعام من الفرار من العدالة وسلم نفسه للشرطة.

وأعلن وزير الداخلية الصربي أن ميلوراد لوكوفيتش الشهير بليغيا سلم نفسه للسلطات في بلغراد مساء أمس الأحد، وأوضح أن السلطات الأمنية وضعت المتهم الذي كان تحت تأثير الكحول، قيد الاعتقال.

ويتهم لوكوفيتتش، وهو مسؤول سابق عن وحدة أمن سرية، بالتدبير مع ثلة من أتباعه لاغتيال جينجيتش في الثاني عشر من مارس/ آذار العام الماضي، وحوكم لوكوفيتش غيابيا مع 12 مشتبها بهم آخرين في قضية مقتل جينجيتش.

وكان لوكوفيتش عضوا بفريق القبعات الحمراء الرهيب، وهي فرقة من القوات الخاصة الصربية.

وعجل اغتيال جينجيتش في تفكيك الائتلاف المعتدل الذي قاد جمهورية صربيا بعد إطاحة سلوبودان ميلوسوفيتش عام 2000 من حكم يوغوسلافيا السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة