خلاف حول مكان محاكمة الرئيس السابق ليوكوس   
الاثنين 28/10/1424 هـ - الموافق 22/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خودوركوفسكي وصل إلى مقر المحكمة وسط حراسة مشددة (الفرنسية)

تحولت جلسة النظر في استمرار حبس رجل الأعمال الروسي ميخائيل خودوركوفسكي إلى خلاف حول مكان محاكمته.

جاء ذلك بسبب اقتراح بحثه قضاة المحكمة لنقل الجلسة إلى الزنزانة المحبوس بها الرئيس السابق لمؤسسة يوكوس العملاقة للنفط بسجن ماتروسكايا تيشينا بموسكو.

واحتجت هيئة الدفاع عن خودوركوفسكي على هذا الاقتراح لأنه سيعني إجراء جلسة أخرى سرية، وقال فاليري أليكستانيا أحد محامي الدفاع إن هيئة المحكمة تذرعت بحماية أمن المشاركين في الجلسة لنقل المحاكمة، ووصف ذلك بأنه مهزلة غير مسبوقة. وهدد المحامي بعد مشاركة فريق الدفاع في الجلسة التي ستعقد بالسجن.

وقالت المتحدثة باسم المدعي العام إن الانتقال إلى السجن قرار يرجع إلى المحكمة، وإن الادعاء ليس له علاقة بهذه المسألة.

ومثل خودوركوفسكي اليوم للمرة الأولى أمام المحكمة حيث وجهت إليه تهم الاحتيال والتهرب الضريبي. ويسعى الادعاء العام إلى تجديد حبس خودوركوفسكي لمدة ثلاثة أشهر قبل محاكمته. ومن المقرر أن ينتهي حبسه في الثلاثين من الشهر الجاري.

ويقول الادعاء إنه ليس هناك احتمال في التوصل لتسوية خارج نطاق المحاكم بالنسبة لخودوركوفسكي ولكن دراسة المحامين لقضيته قد تستغرق ما يصل إلى عام. ويواجه خودوركوفسكي السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة