أوباما يؤكد للملك سلمان دعمه "عاصفة الحزم" باليمن   
السبت 1436/6/8 هـ - الموافق 28/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:14 (مكة المكرمة)، 1:14 (غرينتش)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما في اتصال مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز دعم بلاده لعملية "عاصفة الحزم" التي ينفذها تحالف تقوده السعودية لوقف هجمات جماعة الحوثي باليمن.

وقال البيت الأبيض في بيان إن أوباما والملك سلمان اتفقا في الاتصال الذي جرى أمس الجمعة على أن هدفهما هو تحقيق استقرار دائم في اليمن من خلال التوصل لحل سياسي من خلال التفاوض. وأكد الرئيس الأميركي في الوقت نفسه التزامه بأمن السعودية.

وكانت واشنطن قد قالت إثر انطلاق عملية "عاصفة الحزم" بعيد منتصف ليلة الخميس إنها تبحث تقديم دعم لوجستي للعملية التي تستهدف إنهاء الانقلاب الحوثي على الشرعية وعلى مؤسسات الدولة اليمنية.

وفي وقت سابق أمس الجمعة أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون للملك السعودي في اتصال هاتفي دعم بلاده السياسي القوي لعمليات التحالف الذي تقوده السعودية.

وقال متحدث باسم كاميرون إن الأخير شدد في المحادثة -الأولى من نوعها منذ تولي الملك سلمان الحكم في يناير/كانون الثاني الماضي- على عمل كل ما يمكن لوقف العدوان الذي يقوم به الحوثيون, ولدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته الشرعية.

ووفقا للمتحدث نفسه, فإن رئيس الوزراء البريطاني والملك السعودي عبرا عن قلقهما من أن تؤدي ممارسات الحوثيين إلى تصاعد الإرهاب والتطرف في اليمن.

وفي واشنطن دعت أمس الجمعة مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس ووزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إلى حل سياسي لأزمة اليمن عبر التفاوض. وقال البيت الأبيض في بيان إن رايس وهاموند اتفقا على أن النهج العسكري فقط سيؤدي إلى مزيد من المعاناة وعدم استقرار المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة