مجلس الأمن يمدد عمل قوة حفظ السلام في البوسنة   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

تنتهي مهمة قوات الناتو أواخر العام الجاري (رويترز-أرشيف)
جدد مجلس الأمن الدولي عمل قوة حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي في البوسنة لمدة ستة أشهر أخيرة، ورحب في المقابل بتولي الاتحاد الأوروبي مهمته بحلول نهاية عام 2004.

ويؤكد قرار وافق عليه أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع مساء الجمعة لقوة إشاعة الاستقرار المتعددة الجنسيات التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) بمواصلة توفير الأمن في البوسنة حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول.

ورحب مجلس الأمن بالإعلان الصادر عن حلف الناتو في قمته بإسطنبول أواخر الشهر الماضي، بإنهاء تسع سنوات من عمل قواته لحفظ السلام في البوسنة مع نهاية العام الجاري ونقل مهمة 7500 جندي من قواته إلى الاتحاد الأوروبي، كما رحب القرار أيضا "بنية الاتحاد الأوروبي بدء مهمة له في البوسنة" بحلول ذلك الوقت.

وأشرف المجتمع الدولي على إعادة تأهيل البوسنة منذ نهاية حرب استمرت من عام 1992 إلى عام 1995.

وقسمت اتفاقيات دايتون التي أنهت الصراع في البوسنة إلى جزأين يتمتعان بحكم ذاتي وهما اتحاد للمسلمين والكروات وجمهورية صربية.

وعلى الرغم من أن القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي مسؤولة عن الأمن، فإن بعثة أخرى للأمم المتحدة كانت تركز على تدريب قوة شرطة متعددة الأعراق في البوسنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة