سلويتسر: المخرج اليهودي المناصر لقضايا المستضعفين   
الجمعة 1435/12/3 هـ - الموافق 26/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)

نصر الدين الدجبي-أمستردام

"بعكازين جبت الأزقة المنعرجة في لبنان لإتمام مهمتي التوثيقية"، هذا آخر ما قاله المخرج اليهودي الهولندي جورج سلويتسر في لقاء له مع موقع الجزيرة نت قبل أن يودع الحياة بعد صراع مع المرض لعدة سنوات.

وقد تنقل المنتج والمخرج سلويتسر بين السينما للأطفال والكبار والوثائقيات، ولعل أكثر ما شد العالم إليه هو فيلمه "وطن" الذي وثق فيه مرحلة مهمة من تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وجرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين.

توفي سلويتسر عن سن 82 عاما تاركا وراءه منتجا غزيرا يناصر فيه المستضعفين كما يقول متابعوه، ووثق لأهم فترة في تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وإن لم يكن خبر وفاة المخرج في 20 سبتمبر/أيلول 2014 مفاجئا للمقربين منه -حيث كان في السنوات الأخيرة يعيش في صراع مع المرض- فقد رثاه المقربون منه واعتبروه فارسا فقدته الساحة الفنية.
سلويتسر الذي شغل الرأي العام الفني بأفلامه المناصرة للمستضعفين (أسوشيتد برس)

إنتاج غني
ولد المخرج جورج سلويتسر في باريس من أب هولندي وأم نرويجية وعاش متنقلا بين الدول الأوروبية إلى أن استقر به المقام في أمستردام، حيث ووري فيها بحضور فنانين من أنحاء العالم.

أخرج وأنتج سلويتسر حوالي عشرين فيلما بين الوثائقي والسينمائي وحاز العديد من الجوائز الدولية في مهرجان برلين.

لعل أبرز فيلمين اشتهر بهما سلويتسر هما فيلم "بدون" 1988 الذي يروي قصة درامية لشخصين كانا في عطلة وفقدا بعضهما في فرنسا، وحصل به على جائزة ذهبية من مهرجان برلين، ثم فيلم "وطن" 2010 الذي عرض في العديد من المهرجانات وكان أكثر الأفلام مشاهدة في مهرجان الفيلم الوثائقي بأمستردام سنة 2010.

ويصور فيلم "وطن" شهادة حول قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون بقتل طفلين فلسطينيين في مخيم صبرا وشاتيلا بلبنان عام 1982.

وأوضح مدير مهرجان الكاميرا العربية روش عبد الفتاح أن سلويتسر معروف بمواقفه المشرفة ودفاعه عن القضايا العادلة قائلا "ما شهدته هولندا في الفترة الأخيرة من مظاهرات ومساندة لغزة من قبل الهولنديين يعود في جزء منه إلى الوعي الذي نشره سلويتسر بينهم". وبين عبد الفتاح في حديث للجزيرة نت أن الساحة الفنية ستفتقده "لم يكن موثقا فقط، بل كان سينمائيا ناجحا وصوتا مناصرا للضعفاء".

وأكد عبد الفتاح أن مهرجان الكاميرا سيولي إنتاج سلويتسر اهتماما خاصا خلال دورته القادمة، فقد ترأس لجان التحكيم مرارا في المهرجانات العربية التي تقام كل سنة في هولندا.

جوائز
أنجز سلويتسر فيلم "وطن" بالتعاون مع قناة الجزيرة الوثائقية، وحصل على جائزة أفضل فيلم وثائقي حول العالم العربي، وذلك في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة التي نظمت في أكتوبر/تشرين الأول 2010 بالإمارات العربية المتحدة.

ويمثل فيلم "وطن" جزءا رابعا وتتمة لسلسلة حلقات كان قد بدأ المخرج تصويرها عام 1974، واستطاع سلويتسر رغم الحالة الصحية المتردية أن يمضي في هذا المشروع الذي كان يخطط له منذ فترة طويلة بعد أن مر بظروف صحية صعبة وبعد مواجهة شرسة مع الموت.

وفي حوار مع الجزيرة نت عام 2010 دافع بقوة عن ما جاء في فيلمه وردا على الحملة التي شنها سياسيون والإعلام الإسرائيلي ضده قائلا "لقد وثقت ما رأيت وسمعت".

يذكر أن عرض الفيلم أثار ضجة إعلامية عالمية، حيث قامت السلطات الإسرائيلية بتكذيب رواية المخرج حول ما قام به شارون من قتل الطفلين الفلسطينيين.

وقد فاز سلويتسر في وقت سابق بجائزة مهرجان برلين الدولي عن فيلم "كبح جماح البحر"، وله أفلام أخرى، أبرزها: الزوال، ووقت الجريمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة