الليتوانيون يتظاهرون مطالبين باستقالة باكساس   
الأحد 1424/9/30 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أجهزة الأمن الليتوانية تكشف أن للرئيس ومكتبه وبعض مساعديه صلة بالمافيا الروسية (الفرنسية)
احتج آلاف الليتوانيين على الرئيس رولانداس باكساس في مظاهرة خرجوا فيها إلى الشوارع أمس مطالبين باستقالته وإنهاء أسابيع من الاضطرابات السياسية تتعلق باتهام مكتبه بصلته بالمافيا الروسية.

وتجمع المتظاهرون خارج قصر الرئاسة في فيلينوس معربين عن غضبهم بشأن هذه الفضيحة التي هزت ليتوانيا قبل خمسة أسابيع فقط من انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وغرق باكساس في أزمة سياسية أواخر الشهر الماضي عندما قالت أجهزة الأمن في تقرير إن مكتبه وبعض مساعديه لهم صلة بالمافيا الروسية. ومن المقرر أن يصوت البرلمان على مساءلة الرئيس هذا الأسبوع. لكن باكساس رفض الاستقالة نافيا ارتكابه كل هذه الأخطاء.

وتأهبت الشرطة لمنع أي أعمال عنف في الوقت الذي نظم فيه بعض اليمينيين تجمعا صغيرا مؤيدا للرئيس.

وفاز باكساس اليميني في انتخابات الرئاسة في يناير/ كانون الثاني الماضي بناء على وعد غامض بتحسين الأوضاع المعيشية لكل الليتوانيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة