قلق بالصحف الإسرائيلية ودعوة للتمسك بالأسد   
الاثنين 1436/9/19 هـ - الموافق 6/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:22 (مكة المكرمة)، 13:22 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله

ركزت صحف إسرائيل الصادرة اليوم الاثنين على القلق الإسرائيلي من التطورات قرب حدودها بدءا من هجمات سيناء جنوبا وانتهاء بالحدود الشمالية، وقد دعا أحد كتابها إلى الإبقاء على النظام السوري، كما تناولت ملف الاعتقالات السياسية في الضفة، وفساد جهاز الشرطة في إسرائيل.

فقد حثت صحيفة إسرائيل اليوم في مقال لها على خطوات إسرائيلية فاعلة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، تستهدف مسارات سلاحه وطرق التمويل وتدفق المتطوعين إلى صفوفه، وبالأساس ضد كل محاولة منه اتخاذ مواقع له قرب الحدود مع إسرائيل.

وقال إيال زيسر إن هجوم سيناء أثار تخوفا حقيقيا في إسرائيل من إمكانية قيام التنظيم بتنفيذ عمليات مشابهة ضد أهداف إسرائيلية على الحدود.

اختبار وتنسيق
وتحت عنوان "السيسي زمن الاختبار"، اعتبرت سمدار بيري في يديعوت أحرونوت أن "إسرائيل لا تأبه بوضع الديمقراطية وحقوق الإنسان في مصر، وكل ما تريده رئيسا قويا" على حد وصفها.

وأشارت الكاتبة إلى اتهام منسق أعمال حكومة الاحتلال في الأراضي المحتلة يوآف مردخاي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتوريد سلاح إلى سيناء، مضيفة أن مصدرا عسكريا مصريا خرج على الفور ووجه اتهامات مشابهة "والاستنتاج الفوري أن التنسيق يجري بين المخابرات في القاهرة وفي تل أبيب، لكن لا أحد يتحدث عن ذلك".
ينفي كوبي نيف وجود أي خطر وجودي على إسرائيل من قبل إيران، مؤكدا أن الخطر مصدره استمرار الاحتلال والاستيطان والقمع

وتنقل الصحيفة عن مصادر إسرائيلية أن الجيش المصري يمكنه أن يفعل أكثر والدخول إلى مراكز "الإرهاب" الحقيقية في جبل هلال وفي كهوف سيناء.

ووفق الصحيفة فإن الاختبار الكبير للسيسي سيكون في الشهر القادم في احتفال افتتاح قناة السويس الجديدة الذي ستحضره العديد من الشخصيات المهمة.

تحول سوريا
وشمالا دعا عيزر تسفرير في هآرتس إسرائيل إلى تغيير موقفها من نظام بشار الأسد، وفعل كل ما تستطيع من أجل بقائه في السلطة "لأن سقوطه يعني وجود قوة إسلامية متطرفة تهدد وجود وأمن وإسرائيل".

وتابع أنه مع سقوط نظام بشار الأسد لن تعود سوريا دولة ذات سيادة، وستتحول إلى "ثقب أسود" يزدهر فيه الإسلام الأصولي على حدود إسرائيل الشمالية، وفي النهاية وقوع تغيير حقيقي في الشرق الأوسط.

في هآرتس أيضا ينفي كوبي نيف وجود أي خطر وجودي على إسرائيل من قبل إيران، مؤكدا أن الخطر مصدره استمرار الاحتلال والاستيطان والقمع.

وكمثال على ذلك تساءل الكاتب عن أي خطر شكله الأسطول الأخير إلى غزة، واستغرب تسميته  بأسطول الإرهاب وإرسال أفضل المقاتلين العسكريين لوقفه.

كما وصف الحديث عن "خطر النووي الايراني على وجودنا" بأنه "كلام فارغ"، نافيا وجود أي خطر إيراني على إسرائيل.

الاعتقالات السياسية
وعلقت صحيفة إسرائيل اليوم على حملة الاعتقالات التي تنفذها السلطة في الضفة، معتبرة أن تبني حماس المسؤولية عن العمليات الأخيرة في الضفة "محاولة لنقل المواجهة مع إسرائيل إلى مناطق السلطة الفلسطينية والمس بشخصية حكمها وتصفيتها، تماما مثلما حصل في غزة في 2007".

وأضافت أن أجهزة الأمن الفلسطينية كشفت عن شبكة تنظيمية متشعبة، فيها جهاز إقليمي مراتبي متطور لتنفيذ العمليات والمؤامرات الرامية إلى المس بإسرائيل و"على الطريق" للسيطرة على الضفة الغربية، حسب الصحيفة.

وسلطت صحيفة يديعوت الضوء على الفساد المستشري في جهاز الشرطة الإسرائيلي، مضيفة أن الجهاز يتلقى ضربة إثر ضربة كان آخرها انتحار العميد أفرايم براخا المكلف بالتحقيق في ملفات الفساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة