تحطم صاروخ روسي يحمل قمرا صناعيا عسكريا بسيبيريا   
الثلاثاء 1426/5/15 هـ - الموافق 21/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)

عطل في المحرك أدى لتحطم الصاروخ (رويترز-أرشيف)

تحطم صاروخ روسي يحمل قمرا صناعيا عسكريا إلى مداره في الفضاء الخارجي، وسقط على الأرض في سيبيريا بعد وقت قصير من إطلاقه وفق ما أوردته وكالات أنباء روسية.

وقال مسؤولون من هيئة الفضاء الروسية إن صاروخا من طراز "مولنيا إم" لا يحمل أي رواد فضاء أطلق من مجمع بليسيتك العسكري شمالي روسيا دون أي مشاكل إلا أن عطلا في المحرك طرأ في الدقيقة السادسة من انطلاقه ما أدى إلى تحطمه وسقوطه في منطقة تيومين القليلة السكان غرب سيبيريا.

وقد استخدمت المروحيات في البحث عن حطام الصاروخ ولم ترد أنباء عن وقوع أي خسائر في الأرواح جراء سقوط الصاروخ على الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة