غريزمان.. من مجاهل الدوري الإسباني إلى قمة أوروبا   
الثلاثاء 1436/6/24 هـ - الموافق 14/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)

من مجاهل الدوري الإسباني إلى قمة أوروبا. بهذه الجملة يمكن تلخيص مسيرة المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان على مدى عام واحد، وذلك عشية مواجهته ريال مدريد غدا الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

لم يكن أحد يتوقع أن تتحول مسيرة المهاجم قصير القامة (176 سم و68 كلغ) بهذا الشكل مطلع عام 2014 عندما كان في صفوف ريال سوسيداد المتواضع الذي ترعرع في صفوفه.

وانضم غريزمان إلى الفريق الباسكي وهو في الـ14 من عمره، بعدما اعتبرت أندية فرنسية كثيرة أن جسده النحيل سيقف حائلا دون احترافه.

وبدأ غريزمان يتألق في صفوف سوسيداد، فسجل سبعة أهداف في كل من موسمي 2010/2011 و2011/2012، وعشرة في موسم 2012/2013، و16 هدفا في موسم 2013/2014.

أقنعت موهبته التهديفية نادي أتليتكو مدريد فدفع ثلاثين مليون يورو للحصول على خدماته الصيف الماضي، فلم يخيب الآمال الموضوعة عليه، حيث نجح في تسجيل 18 هدفا في الدوري الإسباني حتى الآن، ويحتل المركز الثالث في صدارة ترتيب الهدافين بالتساوي مع البرازيلي نيمار ووراء النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي اللذين سجلا 38 و34 هدفا على التوالي.

غريزمان سجل خمسة أهداف في 16 مباراة دولية حتى الآن وفرض نفسه في المنتخب الفرنسي (رويترز)

ومن بلاد الباسك إلى البرازيل، طار غريزمان بسرعة الصاروخ بعدما استدعي إلى صفوف المنتخب الفرنسي في مارس/آذار الماضي للمشاركة في مباراة ضد هولندا، قبل أن يستدعيه مدرب الديوك ديدييه ديشان إلى التشكيلة الرسمية المشاركة في مونديال البرازيل 2014.

وسجل غريزمان خمسة أهداف في 16 مباراة دولية حتى الآن، وفرض نفسه في المنتخب الفرنسي الذي يستعد لخوض غمار كأس أوروبا 2016 على أرضه.

ويبدو أنه اتبع تعليمات مدربه الصارم الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي كان يتمنى أن يصبح غريزمان "رجلا ولاعبا مهما في الفريق".

وكان غريزمان رجل المباراة في مواجهة ريال مدريد في مباراة الإياب بالدوري المحلي مطلع فبراير/شباط الماضي، عندما أسهم بشكل كبير في فوز فريقه الساحق برباعية نظيفة. ولا شك في أنه يتطلع إلى تكرار هذا العرض عندما يلتقي فريقه بغريمه التقليدي على ملعب فيسنتي كالديرون غدا الثلاثاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة