إعادة تسمية كرامي تأجيل لدولة القانون   
الخميس 30/1/1426 هـ - الموافق 10/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)

اهتمت صحف عربية لندنية اليوم بالتعليق على إعادة تسمية الرئيس عمر كرامي لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، كما تحدثت عن تداعيات اغتيال الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف، والتهديدات التي يتعرض لها المسجد الأقصى، والأسباب التي دعت الجيش الإسلامي للإنقاذ المنحل في الجزائر إلى ترك السلاح.

إعادة تسمية كرامي
"
إعادة تسمية كرامي رسالة إلى اللبنانيين بأن دولة القانون التي يحلمون بها مؤجلة إلى ما لا نهاية، فمن يقتل هو وحده المذنب والملوم، وبالتالي فلا وعد للبنانيين إلا بمزيد من الاغتيالات
"
عبد الوهاب بدرخان/ الحياة
في تعليقه على إعادة تسمية الرئيس عمر كرامي لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، قال الكاتب عبد الوهاب بدرخان في مقال له بصحيفة الحياة إن "حلفاء سوريا استطاعوا أن يعيدوا عقارب الساعة إلى الوراء في لبنان"، وتساءل "هل هذه هي الديمقراطية اللبنانية؟".

واعتبر بدرخان أن إعادة تسمية كرامي "ترقى إلى قمة المهازل، إذ إن بقاءه في موقعه هو الإشارة الأولى إلى أن من يضع المناصب في لبنان لا يزال هو نفسه".

ورأى أنه "لم تتوفر إرادة لبنانية بعد لتغيير مثل هذا التقليد الذي سبق أن أساء إلى سوريا بمقدار ما أساء إلى لبنان، وإلا فما معنى الإصرار على كرامي ولا أحد غيره سوى أنه ثأر من المعارضة وكسر كلمتها".

وأوضح أن الخطأ الأكبر الذي يقع فيه معسكر الموالاة هو "عودته إلى منطق أن الاغتيالات أمر عادي وطبيعي في لبنان إلى حد أن الشكر والوفاء لسوريا يفترضان ألا يكون هناك ثمن لقتل رفيق الحريري".

وخلص الكاتب إلى القول إن إعادة تسمية كرامي "رسالة إلى اللبنانيين بأن دولة القانون التي يحلمون بها مؤجلة إلى ما لا نهاية، فمن يقتل هو وحده المذنب والملوم، وبالتالي فلا وعد للبنانيين إلا بمزيد من الاغتيالات".

خليفة مسخادوف
كشف أحمد زكاييف مبعوث الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف في الغرب في حوار له بصحيفة الشرق الأوسط، عن بدء مشاورات مكثفة بين أعضاء اللجنة العسكرية العليا (30 شخصا) لاختيار خليفة لزعيمهم الذي قتلته القوات الروسية الخاصة أول أمس، وسط تكهنات بأن زعامة الانفصاليين قد يتولاها الآن شخص أكثر عنفا.

وقال زاكاييف إن بلاده تعرضت لـ"خسارة فادحة لكنها ليست ضربة قاتلة بالنسبة لها".

وأوضح "لقد سبق ومررنا بهذه التجربة" عندما قتل الرئيس الشيشاني الانفصالي السابق جوهر دوداييف في أبريل/ نيسان 1996.

وأضاف "لقد حل مسخادوف محل دوداييف وسيأتي شخص آخر يحل مكان مسخادوف". وتابع قوله إن "مسخادوف كان عامل ضبط نفس في الشيشان، وكان يحاول تجنب تصعيد النزاع وعدم امتداده إلى كل القوقاز، وبالتالي قد يخرج الوضع في القوقاز والشيشان عن السيطرة".

وذكر زاكاييف أن "مسخادوف سيكون أكثر خطورة بالنسبة للكرملين في موته مما كان في حياته عندما كان يدعو إلى حوار سلمي".

المسجد الأقصى
"
النوايا الإسرائيلية تدعو إلى الريبة والشك والقلق، وإذا كانت إسرائيل جادة في ضبط الأمور فعليها أن تمنع المستوطنين من التجمع أو الاقتراب من بوابات المسجد الأقصى
"
عكرمة صبري/ القدس العربي
أكد الشيخ عكرمة صبري مفتي فلسطين في تصريحات له نقلتها صحيفة القدس العربي أن الفترة الأخيرة شهدت وجودا أمنيا إسرائيليا مكثفا في المسجد الأقصى المبارك.

واعتبر الشيخ عكرمة هذا الأمر "استباحة للمسجد الأقصى" بحيث إن رجالات هذه الأجهزة تصول وتجول في كل مكان فيه.

وقال إن "النوايا الإسرائيلية تدعو إلى الريبة والشك والقلق، وإذا كانت الحكومة الإسرائيلية جادة في ضبط الأمور فعليها أن تمنع المستوطنين من التجمع أو الاقتراب من بوابات المسجد الأقصى".

واقترح الشيخ عكرمة إعلان "الاستنفار العام" لأهل فلسطين لحماية المسجد الأقصى من التهديدات الصهيونية المتزايدة، وكرر تثمينه لجهود مسيرة البيارق التي أطلقتها مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية قبل سنتين لمواجهة مخططات الحصار على المسجد الأقصى والقدس الشريف.

الجيش الإسلامي
اعترف مدني مزراق قائد الجيش الإسلامي للإنقاذ المنحل في الجزائر في حوار له بصحيفة الحياة بأن التفاوض مع أجهزة الأمن الجزائرية كان "مغامرة خطيرة" في أوساط الإسلاميين الذين كانوا متشبعين أفكارا تكفر الحكم وتعتبر أن لا سبيل إلى حوار أو هدنة معه.

ودافع مزراق عن لجوئه إلى الحوار مباشرة مع الحكم الجزائري متجاوزا القيادة السياسية لجبهة الإنقاذ، قائلا "بعدما انحرفت الجماعة الإسلامية المسلحة من الجهاد إلى تكفير الشعب، وبعدما عجز السياسيون عن اتخاذ مواقف جريئة وأهدروا فرصا عدة أتيحت لهم للوصول إلى اتفاق مع السلطات الجزائرية، كان لا بد من تفكير عميق واستشارة جادة بغية إيجاد حل ينقذ الموقف".

ورفض مقارنة مسيرة الجماعات الجهادية في الجزائر بمسيرة الجماعة الإسلامية المصرية، رغم أن الجهتين توصلتا في نهاية الأمر إلى خطأ القيام بعمليات مسلحة ضد الحكم في بلادهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة