فيلم مختف لأورسون ويلز يظهر بإيطاليا   
الجمعة 1434/10/3 هـ - الموافق 9/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:33 (مكة المكرمة)، 6:33 (غرينتش)
لقطة من فيلم "تو ماتش جونسون" الذي أخرجه ويلز عام 1938 ولم يعرض سابقا (الأوروبية)
 
قال متحف جورج ايستمان هاوس الأميركي إنه تم العثور على فيلم عمره 75 عاما ولم يعرض من قبل للمخرج والممثل الأميركي الشهير أورسون ويلز، وسيعرض فيلم "تو ماتش جونسون" -الذي وجد في مخزن لإحدى دور السينما بإيطاليا- لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ووصف المتحف الذي تولى ترميم الفيلم هذا الاكتشاف وما لحقه من حفاظ على النسخة غير المكتملة لفيلم ويلز بأنها "أهم عملية ترميم لفيلم حتى الآن قام المتحف بتنفيذها منذ عقود".

وكان من المفترض أن يصاحب فيلم "تو ماتش جونسون"- وهو فيلم صامت أخرجه ويلز عام 1938- عرضا لإحدى المسرحيات، ولكنه لم يعرض أبدا للجمهور لأن العرض فشل بعد افتتاحه بوقت قصير.

وجاء اكتشاف الفيلم -الذي يحتوي على كوميديا تهريجية من ثلاثة أجزاء، والذي أخرجه ويلز بنفسه- بمثابة مفاجأة لأن النسخة الوحيدة المعروفة من هذا العمل يعتقد أنها قد تلفت في حريق دمر منزل ويلز في مدريد في عام 1970.

وقال باولو كيركي أوساي المكلف بحفظ الفيلم -والذي يشرف على أعمال الترميم بمتحف جورج ايستمان هاوس- إن معظم بكرات الفيلم التي عثر عليها في سينما "زيرو وهو مركز ثقافي في مدينة بوردينوني في إيطاليا كانت في حالة جيدة".

وأضاف أوساي "أن تمسك بيديك بنفس النسخة التي أخرجها أورسون ويلز بنفسه قبل 75 عاما يثير بداخلك مشاعر من المحال أن تقوى على وصفها".

ومن المقرر أن يعرض الفيلم للمرة الأولى في 9 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في مدينة بوردينوني في إطار مهرجانها للسينما الصامتة، ثم يعرض بعد ذلك يوم 16 من الشهر نفسه في متحف جورج ايستمان هاوس في روشستر بولاية نيويورك الأميركية.

يذكر أن أوسون ويلز (1915-1985) يعد من أبرز مخرجي السينما في القرن العشرين، وتم اختياره عام 2002 كأعظم مخرج سينمائي في التاريخ في مسح نظمته مؤسسة الأفلام البريطانية. وتعد أفلامه الأولى مثل "Citizen Kane" و"The Magnificent Ambersons" من أهم الأفلام في تاريخ السينما. كما يعتبر النقاد أفلامه الأخرى وخاصة "Touch of Evil" و"Chimes at Midnight" تحفا سينمائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة