السمك الدسم يدرأ سرطان الجلد   
الثلاثاء 16/4/1434 هـ - الموافق 26/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)
السمك الدسم غني بدهون أوميغا-3 المفيدة للجلد (الأوروبية)
أشارت دراسة إلى أن تناول مكملات زيت السمك بانتظام يمكن أن يساعد في الوقاية من سرطان الجلد نظرا لما فيها من دهون أوميغا-3 التي تساعد في تقوية جهاز المناعة.

فقد كشف الباحثون بجامعة مانشيستر البريطانية أن المشاركين في الدراسة التي أجروها كان الذين أُعطي لهم مكملات أوميغا-3 أكثر قدرة على درء التأثيرات الضارة الكامنة لأشعة الشمس من الذين أُعطوا حبوبا وهمية.

وأكد الباحثون أن دراستهم ليست بأي حال دليلا قاطعا على التأثير الوقائي، لكنهم قالوا إنها تعزز الدليل بأن أوميغا-3 مادة مغذية كامنة للوقاية من سرطان الجلد.

وكانت الدراسة، وهي الأولى التي تحقق في تأثيرات أوميغا-3 للوقاية من الشمس في البشر والتي نشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية، قد قارنت استجابة مناعة الجلد لأشعة الشمس القوية في 79 متطوعا.

وقد أُعطي نصف المشاركين 4 غرامات من أوميغا-3 يوميا -ما يعادل حصة ونصف من السمك الدسم مثل السلمون أو الماكريل- وأُعطى النصف الآخر حبة وهمية.

ثم تم تعريضهم لما يعادل ثماني دقائق أو 15 أو 30 دقيقة من شمس وسط النهار الصيفي في مدينة مانشيستر باستخدام آلة إضاءة خاصة.

وتبين أن الذين أُعطوا الحبوب الوهمية كانت استجابة المناعة لديهم نصف قوة أولئك الذين أُعطوا حبوب أوميغا-3، عندما تم تعريضهم لثماني دقائق و15 دقيقة. ولم يظهر أي اختلاف في استجابة المناعة عندما كان التعريض لمدة ثلاثين دقيقة.

وقالت الأستاذة ليزلي رودس -من مركز طب الجلد بالجامعة- إن النتائج كانت مهمة لأن البحث أظهر أن معظم الناس يضعون مستحضرات الشمس بطريقة غير كافية وفي العطلات فقط.

لكنها قالت إن تناول السمك الدسم أو المكملات ليس بديلا عن مستحضرات الشمس وارتداء القبعات والقمصان لأن أوميغا-3 يمكن اعتبارها فقط بأن لها تأثيرا وقائيا صغيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة