إعلان لاحترام الأديان قبيل انطلاق مؤتمر الحضارات بالدوحة   
السبت 1427/1/27 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)
كوفي أنان والشيخ حمد بن جاسم سيوجهان نداء دوليا في ختام أعمال الاجتماع الوزراي
 

يعقد في العاصمة القطرية الدوحة اليوم اجتماع وزاري رفيع المستوى دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان. ومن المقرر أن يوجه الاجتماع في ختام مداولاته مساء اليوم نداء دوليا تحت مسمى "إعلان الدوحة" يدعو إلى ضرورة احترام الثقافات والديانات.
 
ويشارك في الاجتماع وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، ووزراء خارجية إسبانيا ميغيل موراتينوس وتركيا عبد الله غل والنمسا وأوروسولا بلاسنيك والمنسق الأعلى للسياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.
 
كما سيشارك في الاجتماع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو.
 
ويأتي الاجتماع قبيل الجولة الثانية لمجموعة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات التي ستعقد في الفترة بين 26 و28 من الشهر الحالي وتستضيفها الدوحة.
 
وتشارك حرم أمير قطر الشيخة موزة بنت ناصر المسند في اجتماعات الجولة الثانية للمجموعة التي سيفتتحها رئيس مجلس الوزراء الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني وكوفي أنان.
 
وتهدف المجموعة إلى صياغة تقرير يقدم إلى الأمين العام للأمم المتحدة في النصف الثاني من سنة 2006 يتضمن نتائج النقاشات والتوصيات الخاصة بالسياسات العملية وخطة العمل المناسبة.
 
كما تهدف مبادرة تحالف الحضارات "إلى تجنيد الجهود التعاونية على مستوى المؤسسات والمجتمعات المدنية لمكافحة التمييز والأفكار الخاطئة وتضارب الآراء التي تهدد الاستقرار العالمي".
 
ويعرف اجتماع تحالف الحضارات نفسه كبديل سياسي وليس ثقافيا فحسب لإعادة إطلاق العلاقات الدولية لمنع الصدام الحضاري. ويعنى الاجتماع بالبحث في أسباب الإرهاب في العالم والظروف التي أحاطت بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.
 
وسيتم خلال اجتماعات الدوحة اختيار الدولة التي ستستضيف الجولة الثالثة من اجتماعات تحالف الحضارات، على أن تستضيف تركيا الجولة الأخيرة منها في ديسمبر/كانون الأول 2006.
 
ويشارك في الاجتماع عدد من الشخصيات البارزة بينها الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي والأمين العام للقمة الأيبيرية الأميركية إنريكي إيغلاسياس ووزير خارجية فرنسا الأسبق هوبير فيردين.
 
وكان الاجتماع التأسيسي لمجموعة الأمم المتحدة حول تحالف الحضارات عقد يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في بالما دي مايوركا بإسبانيا.
 
وقد أطلق رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو هذه المبادرة إلى جانب نظيره التركي رجب طيب أردوغان وتبناها الأمين العام للأمم المتحدة والدول الأوروبية و22 دولة عربية.
 
ويكتسب الاجتماع الوزاري الرفيع ومؤتمر تحالف الحضارات أهمية كبيرة نظرا للتوتر القائم بين المسلمين والغرب على خلفية نشر صحيفة دنماركية صورا كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وإعادة نشر تلك الصور في صحف أوروبية أخرى.
ـــــــــ
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة