سول: موقف بيونغ يانغ من الحوار "مزدوج"   
الاثنين 1434/7/17 هـ - الموافق 27/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)
سول طالبت بيونغ يانغ بوقف التصريحات "المعادية" لرئيستها بارك كون هيه (الفرنسية)

وصفت كوريا الجنوبية اليوم الاثنين موقف جارتها الشمالية من الحوار معها بأنه "مزدوج"، وطالبتها بوقف التصريحات والتصرفات "المعادية" لرئيستها بارك كون هيه. من جهة أخرى أصدر الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون أوامر بإخفاء سفن بلاده القتالية "للمحافظة" على قدرتها القتالية.

وأصدر المتحدث باسم وزارة الوحدة كيم هيونغ سوك بياناً قال فيه إن بيونغ يانغ تبدي "موقفاً مزدوجاً"، حيث ترفض اقتراح سول لإجراء الحوار بينهما بشأن قضية مجمع كيسونغ الصناعي، بينما تقترح مشاركة منظمات مدنية في الاحتفال بذكرى إعلان 15 يونيو/حزيران المشترك بينهما والموقع عام 2000.

وعلق على عرض الحوار الوارد في رسالة من رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون إلى نظيره الصيني شي جين بينغ، بأن "الأفعال أهم من الأقوال".

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) بأن وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية منعت مشاركة المنظمات المدنية في فعاليات الاحتفال بذكرى إعلان 15 يونيو/حزيران.

وقال كيم إن بلاده تعتبر "تصرفات" الشمال هذه محاولة لتصعيد الصراع بين الكوريتين. وأكد أن الوضع الراهن يتطلب "بناء الثقة" بين البلدين بسرعة دون التمسك بأي "أغراض سياسية"، قبل السعي لإجراء اتصالات بالشركات والمنظمات المدنية، إذا كان الشمال "يرغب حقاً" في تحسين العلاقات بين الكوريتين بصورة "سلسة".

وأشار إلى أنه من أجل ذلك لا بد من إعادة ربط الخط الساخن بين الجيشين، وأن توقف بيونغ يانغ "فورا التصريحات والتصرفات المعادية" لرئيسة بلاده بارك كون هيه، معبراً عن احتجاجه "بشدة" على صدورها.

وكانت الرئيسة الكورية الجنوبية قد تعهدت -أثناء ترؤسها اجتماعاً مع مستشاريها- بالتعاون بشكل وثيق مع الصين للتوصل إلى حل لقضية كوريا الشمالية.

وتطرقت بارك إلى لقائها المزمع مع الرئيس الصيني أواخر الشهر المقبل، وقالت "سأبذل جهدي حتماً لأن تصبح كوريا الشمالية دولة عضواً مسؤولاً في المجتمع الدولي وتتجه نحو التغيير".

يشار إلى أن بارك زارت الولايات المتحدة في مايو/أيار الجاري والتقت الرئيس باراك أوباما، وقالت من هناك إنها سعت للحصول على التعاون من الحكومة الأميركية والمجتمع الدولي لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية لأمنها الوطني.

كيم (يسار) أمر بتحديد المشاكل التي قد تعيق القدرات القتالية لجيش بلاده (الفرنسية)

إخفاء القدرات
من جهة أخرى، أصدر الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون أثناء تفقده الوحدة 291 في القوات البحرية، أوامر بإخفاء السفن القتالية، بعدما لاحظ أنها راسية في أماكن مكشوفة.

لكن وكالة يونهاب الكورية الجنوبية التي نقلت الخبر عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، لم تذكر اليوم الاثنين موعد الزيارة ولا موقع الوحدة.

وعزت الوكالة إلى كيم قوله إن "أعداء كوريا الشمالية يحاولون باستمرار تتبع حركة الجيش، لذلك لا بد من إخفائها جيداً"، وشدد على أن هذا الإخفاء جزء رئيسي من الحفاظ على القدرة القتالية للقوات المسلحة في البلاد.

وأكد أهمية استعداد الجيش، وأمر جميع القيادة العليا -بما في ذلك وزارة القوات المسلحة الشعبية- بتحديد المشاكل التي يمكن أن تعوق القدرات القتالية للجيش وإجراء التصحيحات السريعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة