تشكيك بتيار البعث العراقي الجديد   
الخميس 1432/1/24 هـ - الموافق 30/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:28 (مكة المكرمة)، 20:28 (غرينتش)

الجزيرة نت-دمشق

وصف مسؤول بارز في حزب البعث العراقي التيار الذي أعلن عنه مؤخرا باسم (تيار الانبعاث والتجديد) بأنه "تجمع وهمي"، في حين قال اللواء عبد الخالق الشاهر الناطق الرسمي ورئيس مكتب الثقافة والإعلام في تيار (الانبعاث والتجديد) إن الإعلان عن هذا التيار هو خطوة نحو كسر حالة الجمود والتشظي التي يعيشها البعث.

وشدد الشاهر في حديث للجزيرة نت على أن هذا التجمع يمثل أو يوحد بين تنظيمات البعث على طول تأريخه، وأنها البداية لإستراتيجية جديدة تنطلق من الواقعية والقبول بالمصالحة الوطنية.

"
خضير المرشدي الناطق الرسمي باسم البعث: "الذين أعلنوا أنهم يمثلون تيار الانبعاث والتجديد لا يمثلون إلا أنفسهم"
"
تجمع وهمي
 
من جانبه اعتبر الدكتور خضير المرشدي الناطق الرسمي باسم البعث للجزيرة نت أن "الأشخاص الذين أعلنوا أنهم يمثلون تيار الانبعاث والتجديد لا يمثلون إلا أنفسهم، لأن عدد تياراتهم بعددهم، أي لا يوجد لديهم قواعد في الخارج والداخل، وليس لديهم علاقة تنظيمية بالحزب، لا سياسية ولا فكرية، وهم منقطعون عن الحزب منذ بداية الاحتلال وحتى الآن".

واعتبر المرشدي الإعلان عن التيار الجديد "عملية دعائية الهدف منها التشويش والإثارة الإعلامية، والبحث عن مواقع لهم.

وأكد الناطق الرسمي باسم البعث أن "الذين قاموا بهذه العملية هم أشخاص غير معروف عنهم النضال والمواقع، وهم أناس هامشيون". وأضاف "هؤلاء أجروا اتصالات مع الحكومة لإجراء حوار معها، والدخول للعملية السياسية، غير أنهم لم يجدوا تجاوبا من حكومة المالكي، لأنها تعرف ثقلهم وحقيقتهم، لهذا سعوا إلى إثارة الموضوع إعلاميا من أجل جذب انتباه الحكومة لهم".

وقال إن من يريد أن يقوم بالمصالحة مع الحكومة، سواء كان بعثيا أو غير بعثي، يستطيع أن يشكل تيارا أو حزبا جديدا، وألا يبقى متمسكا بحزب البعث خاصة.

يذكر أن الإعلان عن هذا التجمع قد تم في دمشق ويضم كلا من (تيار المراجعة والتوحد ومناضلين وحركة التحرر الوطني وتيار التجديد وتيار الانبعاث القومي).

"
عبد الخالق الشاهر الناطق الرسمي ورئيس مكتب الثقافة والإعلام في تيار (الانبعاث والتجديد): "نحن خرجنا من تنظيم حزب البعث، لأنه رفض مراجعة مسيرة الماضي التي أدت إلى تدمير البلد واحتلاله".
"
نحن البعث
من جانبه، قال اللواء عبد الخالق الشاهر الناطق الرسمي ورئيس مكتب الثقافة والإعلام في تيار (الانبعاث والتجديد) "نحن خرجنا من تنظيم حزب البعث، لأنه رفض مراجعة مسيرة الماضي التي أدت إلى تدمير البلد واحتلاله". ويؤكد "نحن البعث، نحن طلائع البعث الذي يريد العودة إلى ينابيعه الصافية، قبل أن يبتلعه الحزب، وقبل أن يجبر بأسماء أشخاص".

وعن أبرز الشخصيات التي انضمت لهذا التيار قال الشاهر "إنها السكرتير العام الدكتور خالد السامرائي، والناطق الرسمي ورئيس مكتب الثقافة والإعلام، والنقيب آلام السامرائي والرفيق شهاب أحمد لافي والرفيق نبيل الدليمي"، معتبرا أن هذا العدد قابل للزيادة في القريب العاجل.

ونفى الشاهر إجراء أي اتصال مع الحكومة العراقية الحالية، "غير أننا كتيار مراجعة عقدنا لقاء مع وفد يمثل نوري المالكي، ويتألف من وزير الدولة لشؤون المصالحة وأربعة مستشارين للمالكي، وأجرينا معهم حوارا حول المصالحة، ولم نستلم ردا حتى الآن، ونحن جاهزون للمصالحة بشروطنا التي نشرناها قبل أكثر من شهرين تقريبا".

وأوضح الشاهر أن هذه الشروط هي 14، أهمها أن تتعهد الحكومة بعدم تمديد بقاء القوت الأميركية، والثاني أن تعترف بشرعية المقاومة في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة