ليبيا والسودان على قائمة الإرهاب الأميركية رغم تعاونهما   
الجمعة 23/2/1427 هـ - الموافق 24/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:18 (مكة المكرمة)، 15:18 (غرينتش)

قال مسؤول أميركي كبير إن الولايات المتحدة ستبقي ليبيا ضمن قائمتها للدول التي ترعى الإرهاب رغم أن الأخيرة أصبحت شريكا جيدا بالمجال الأمني.

وأفاد منسق الخارجية الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب أثناء وجوده بكولومبيا لحضور مؤتمر أمني إقليمي، أن ليبيا ستبقى ضمن القائمة التي ستنشرها الوزارة الشهر المقبل ضمن إطار تقريرها السنوي عن أنماط الإرهاب العالمي.

وأضاف هنري كرومبتون أن السودان المدرج أيضا ضمن هذه القائمة إلى جانب كوبا وسوريا وكوريا الشمالية وإيران سيبقي أيضا، رغم بعض التقدم في تعاونه بمجال مكافحة الإرهاب.

ويؤدي وجود اسم الدولة ضمن هذه القائمة إلى حرمانها من الأسلحة الأميركية، ويفرض قيودا على مبيعات السلع ذات الاستخدام العسكري والمدني لها، ويحد أيضا من المساعدات الأميركية لها، ويفرض أن تصوت واشنطن ضد منحها قروضا من المؤسسات المالية الدولية.

وسئل كرومبتون عما إذا كان اسم ليبيا سيحذف من القائمة في تقرير أبريل /نيسان، فقال "الإجابة هي لا ولكن ليبيا أحرزت تقدما كبيرا العامين الأخيرين ونأمل أن نستطيع في مرحلة ما معالجة هذا الأمر".

وليبيا التي اعتبرتها واشنطن لفترة طويلة دولة منبوذة قررت عام 2003 التخلي عن الأسلحة النووية، كما أعلنت عن تحملها مسؤولية إسقاط طائرة ركاب أميركية فوق مدينة لوكربي الأسكتلندية عام 1988.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة