عشرات القتلى بينهم طالبات بانفجار مفخختين برداع   
الثلاثاء 24/2/1436 هـ - الموافق 16/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:19 (مكة المكرمة)، 17:19 (غرينتش)

قتل نحو ثلاثين شخصا بينهم عشرون طالبة في انفجار سيارتين مفخختين استهدفتا تجمعات تابعة لجماعة الحوثي في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن، حيث تزامن مرور حافلة مدرسية مع الانفجارين، كما أفادت مصادر إعلامية تابعة لـجماعة الحوثي وشهود عيان.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن سيارة مفخخة استهدفت تجمعا للحوثيين في رداع وسط اليمن، بينما قالت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين -وتبث من بيروت- في نبأ عاجل، إن "سيارة مفخخة استهدفت حافلة كانت تقل طالبات مدرسة الخنساء الابتدائية، بمدينة رداع ما أسفر عن مقتل عشرين منهن".

وأضافت القناة أن سيارة أخرى انفجرت في مكان قريب من موقع الانفجار الأول، ما أسفر عن مقتل عشرة آخرين.

وأفادت مواقع إعلامية يمنية بأن سيارتين مفخختين انفجرتا في نقطة تفتيش للحوثيين شرقي مدينة رداع, مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم طالبات مدارس تزامن مرور حافلتهن مع وقوع الانفجارات، كما قال شهود عيان في اتصالات مع وكالة الأناضول، إن حافلة كانت تقل طالبات مرت بجوار نقطة للحوثيين، عندما وقع التفجيران.

وأضاف الشهود أن عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين وبعض المارة جراء الحادثة تم نقلهم إلى المستشفى، دون معرفة عددهم على وجه الدقة.

بدورها نقلت رويترز عن مصادر محلية وطبية أن 25 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم حينما انفجرت سيارتان مفخختان في مدينة رداع في محافظة البيضاء بوسط اليمن.

وأضافت المصادر أن السيارة الملغومة الأولى انفجرت بالقرب من نقطة تفتيش يديرها أفراد من جماعة الحوثي أثناء مرور حافلة مدرسية، وهو ما أدى إلى مقتل 15 تلميذا، أما الانفجار الثاني فقد وقع بالقرب من منزل مسؤول في المنطقة ترددت شائعات أنه يؤيد الحوثيين مما أدى إلى مقتل عشرة.

الحوثيون بمحافظة الحديدة (الجزيرة)

محافظة الحديدة
وفي شأن يمني آخر أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن عشرات المسلحين الحوثيين يقودهم القيادي الميداني أبو علي الحاكم اقتحموا مبنى محافظة الحديدة غربي اليمن ونصّبوا محافظا جديدا هو حسن هيج.

وانتشر عشرات المسلحين الحوثيين في محيط المبنى ودخلوه بدون مقاومة رفقة المحافظ الجديد، وكان أعضاء المجلس المحلي في الحديدة، والذين ينتمون إلى حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وقعوا مذكرة بطلب من الحوثيين بسحب الثقة من المحافظ صخر الوجيه وتعيين القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام حسن هيج بديلا عنه.

وفي سياق آخر اقتحم مسلحون حوثيون مقر صحيفة "الثورة" -إحدى كبريات الصحف الحكومية- في منطقة "الحصبة" بالعاصمة اليمنية صنعاء، بحسب مصدر في الصحيفة، حيث بعثوا برسالة لرئيس تحريرها فيصل مكرم -الذي لم يكن موجوداً في مكتبه- طلبوا منه فيها عدم الحضور لمقر الصحيفة بعد اليوم، بدعوى اتهامه بقضايا فساد داخل المؤسسة.

وأضاف المصدر أن الحوثيين كلفوا "مروان دماج" -نائب رئيس تحرير الصحيفة- بالقيام بأعمال إدارة الصحيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة