فيدرين: رفض المبادرة السعودية كارثة للعرب   
الاثنين 1422/12/27 هـ - الموافق 11/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا وزير الخارجية الفرنسي أوبير فيدرين الدول العربية إلى أن تؤيد وبالإجماع أثناء القمة العربية المقبلة في بيروت المبادرة السعودية للسلام في الشرق الأوسط, وحذر من أن ظهور جبهة رفض لهذه المبادرة سيكون كارثة للعالم العربي ولاحتمالات إحياء المسار السلمي.

واعتبر فيدرين في مقابلة خاصة بصحيفة الحياة اللندنية "أن المبادرة التي طرحها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز بالغة الأهمية لأنها تعزز فرص نجاح المسار السلمي، خصوصا أنها تعطي الإسرائيليين ضمانة الالتزام العربي بالسلام مع إسرائيل بعد التوصل إلى اتفاق نهائي".

ولفت فيدرين النظر إلى أن قرار العودة إلى المسار السياسي في يد الحكومة الإسرائيلية, ولا يمكن للأوروبيين أو الفرنسيين أو السعوديين اتخاذه بدلا منها, مشيرا إلى أن الدور الأميركي مهم جدا في هذا الإطار.

وفي السياق ذاته ذكرت الحياة أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أكد بعد لقائه مع الرئيس حسني مبارك في شرم الشيخ أن السعودية ومصر تدينان سفك الدماء الفلسطينية البريئة في الأراضي المحتلة، وشدد على أهمية التوصل إلى موقف مشترك في القمة العربية المرتقبة في بيروت.

وبينما أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن الدول العربية ستعرض في القمة "آخر فرصة للسلام" مع إسرائيل, شكك الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي آفي بازنر بجدوى المبادرة السعودية إذا تخلت عن "تطبيع كامل" مع الدولة العبرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة