ماليزيا تعتقل سبعة آخرين يشتبه في صلتهم بالقاعدة   
السبت 5/11/1422 هـ - الموافق 19/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من أهالي المعتقلين بموجب قانون الأمن الداخلي في ماليزيا يتجمعون قرب مركز اعتقال احتجاجا على القانون (أرشيف)
قال وزير داخلية ماليزيا عبد الله أحمد بدوي إن الشرطة الماليزية اعتقلت سبعة أفراد آخرين يشتبه في أن لهم صلة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن. كما أعلنت الشرطة الفلبينية أن المواطن الإندونيسي المعتقل لديها بتهمة التورط في سلسلة تفجيرات عام 2000 على صلة بشبكة القاعدة.

وأضاف أحمد بدوي أنه تم القبض على السبعة وفقا لقانون الأمن الداخلي الذي يخول السلطات حق اعتقال أفراد دون محاكمة. وأوضح أنه يشتبه في أن المعتقلين أعضاء بحركة كومبولان ميليتان في ماليزيا التي تقول الشرطة إن أعضاءها تدربوا في أفغانستان ولهم صلات بتنظيم القاعدة.

وذكرت مصادر الشرطة أنه سيجرى اعتقال المزيد من الأفراد. وارتفع بذلك عدد المعتقلين خلال الأشهر القليلة الماضية وفقا لقانون الأمن الداخلي إلى 47 معتقلا بتهم التورط في نشاطات تضر بالبلاد.

اعتقال إندونيسي في الفلبين
وفي مانيلا أعلنت الشرطة الفلبينية أن المواطن الإندونيسي المعتقل بتهمة التورط في سلسلة تفجيرات عام 2000 على صلة بشبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن. وأعلن بيان للشرطة أن فاثور رحمن الغوزي الذي ألقي القبض عليه الثلاثاء الماضي يعد من قيادات "شبكة إسلامية إرهابية" تنشط في ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا.

صور 12 سنغافوريا وماليزي واحد (أسفل يسار)
تم اعتقالهم في سنغافورة بتهم تتعلق بالتخطيط
للهجوم على منشآت أميركية داخل البلاد
وأضاف البيان أن الشرطة ألقت القبض على الغوزي بناء على معلومات تلقتها من سنغافورة. وأوضح البيان أنه تم أيضا الكشف عن مخبأ يضم كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات. واتهمت الشرطة الجماعة بالتخطيط لاستخدام هذه الأسلحة في هجمات على عدة دول جنوبي شرقي آسيا.

وأكد البيان أن المواطن الإندونيسي متهم بتوفير التمويل المادي والمتفجرات لمخلص يونس المتهم الرئيسي في سلسلة تفجيرات شهدتها العاصمة مانيلا في ديسمبر/ كانون الأول 2000 أسفرت عن مقتل وجرح العشرات. وقد أعلنت أجهزة الأمن الإندونيسية أنها ستجري تحقيقا من جانبها بشأن الغوزي (30 عاما) الذي يعتقد أنه غادر إندونيسيا منذ فترة طويلة حصل خلالها على الجنسية الكندية.

وكانت سنغافورة قد أعلنت أوائل الشهر الجاري أنها قضت على شبكة من الإسلاميين يشتبه بأنهم كانوا يستهدفون السفارة والمصالح الأميركية. وجاء هذا الإعلان بعد أيام من اعتقال السلطات لـ15 شخصا يشتبه بأنهم على صلة بتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة