كويزومي يأمر بتطوير القدرات الدفاعية على السواحل   
الاثنين 9/10/1422 هـ - الموافق 24/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي
أمر رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي بإجراء مراجعة حكومية للقدرات الدفاعية على السواحل عقب مواجهات حدثت بين زورق لقوات خفر السواحل اليابانية وسفينة يشتبه بأنها تجسسية تابعة لكوريا الشمالية، في حين التزمت بيونغ يانغ التي احتفلت اليوم بالذكرى العاشرة لتولي الرئيس كيم جونغ إيل قيادة الجيش الكوري الشمالي الصمت حيال الحادث.

وصرح كويزومي أن السفينة كانت مجهزة بذخيرة ثقيلة وأنها هاجمت بالفعل الدورية اليابانية, مضيفا أن إطلاق النار من الجانب الياباني يعتبر دفاعا مشروعا عن النفس. وقال إن على الجانب الياباني أن يفكر في أساليب جديدة للتعامل مع أحداث كهذه في الظروف الاعتيادية, "وأن يضع في الحسبان أن السفن التجسسية المجهولة موجودة بالفعل".

وحذر رئيس الوزراء الياباني من حدوث هجمات مماثلة بعد عرض صور فوتغرافية بالأشعة تحت الحمراء تظهر أن السفينة المجهولة كانت محملة بقاذفات صواريخ، وقال إن على الحكومة أن تجري مراجعة لقدراتها الدفاعية على السواحل واصفا الوضع بالمؤسف "لأن سفنا مسلحة ومشبوهة تغزو المياه قبالة سواحلنا".

وكانت قوات خفر السواحل اليابانية عثرت أمس على ثلاث جثث يعتقد أنها لأفراد طاقم السفينة المجهولة الـ15 الذين غرقوا على بعد نحو 400 كلم شمال غرب جزيرة أمامي أوشيما اليابانية.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ 48 سنة التي يهاجم فيها خفر السواحل الياباني مباشرة سفينة أجنبية.

كوريا الشمالية تلتزم الصمت
قارب خفر سواحل ياباني يطارد القارب المجهول ويطلق عليه النار في المياه الإقليمية اليابانية أول أمس
والتزمت كوريا الشمالية التي احتفلت اليوم بالذكرى العاشرة لتولي رئيسها كيم جونغ إيل قيادة جيش الشعب الكوري، الصمت إزاء المواجهات المسلحة بين زورق الحراسة الياباني وسفينة يشتبه في أنها كورية شمالية. وقد اكتفت وسائل الإعلام بإحياء ذكرى استلام جونغ
إيل قيادة الجيش الكوري الشمالي في مثل هذا اليوم من عام 1991 واصفة قيادته بالحكيمة والشجاعة.

أما الجارة الجنوبية فقد أعربت لليابان عن قلقها من الحادث, مؤكدة أنها ستتابعه عبر القنوات الدبلوماسية. وقالت وكالة يونهاب للأنباء إن سول تنتظر نتائج التحقيق النهائي في الجثث قبل أن تجزم بأن السفينة كورية شمالية.

من جانبها عبرت الصين عن قلقها حيال لجوء اليابان إلى القوة لمعالجة المسألة. وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية أن السلطات الصينية ذكرت أن السفينة المجهولة أغرقت على بعد 260 كلم من المياه الإقليمية للصين، ونفت المتحدثة أي علاقة للصين بهذه السفينة.

يذكر أن طائرات عسكرية ومدمرات يابانية أطلقت نيرانا تحذيرية في مارس/ آذار 1999 لدى ملاحقتها سفينتي تجسس قالت إنهما تابعتان لكوريا الشمالية، في حين نفت بيونغ يانغ تورطها في الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة