السجن 18 عاما لرئيس الأخبار السابق في التلفزيون المصري   
الأربعاء 1423/9/8 هـ - الموافق 13/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عاقبت محكمة أمن الدولة العليا في مصر رئيس قطاع الأخبار السابق بالتلفزيون المصري محمد الوكيل بالسجن 18 عاما وعزله من وظيفته بعد إدانته بتلقي رشى لاستضافة بعض الشخصيات في برنامج صباح الخير يا مصر.

فقد قضت المحكمة أمس بسجن الوكيل عشرة أعوام مع الأشغال الشاقة وتغريمه عشرة آلاف جنيه مصري في قضية الرشوة الأولى التي اتهم فيها بتقاضي هذا المبلغ من أحد الأطباء مقابل ظهوره في البرنامج. وحكم على الوكيل بالسجن خمسة أعوام أخرى بعد ثبوت تعاطيه رشوة قيمتها 3500 جنيه مصري من طبيب آخر للغرض نفسه، كما حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات أخرى بتهمة حيازة مخدرات في مكتبه بالتلفزيون المصري.

وعاقبت المحكمة المتهم الثاني في القضية الطبيب فاخر فؤاد بالأشغال الشاقة خمس سنوات وبرأت المتهمين الثالث والرابع اللذين اتهما بالتوسط من أجل الرشوة وهما الدكتور أحمد الحسيسي الأستاذ بكلية الآداب بجامعة عين شمس في مصر وهاني عبد اللطيف الموظف بقطاع الإنتاج بالتلفزيون حيث إن القانون المصري يعفي الوسيط في قضية الرشوة من العقوبة إذا اعترف بإدانة المتهمين.

وترجع وقائع القضية إلى السابع من يوليو/ تموز الماضي حيث تم ضبط محمد الوكيل داخل مكتبه متلبسا بتقاضي رشوة بعد مراقبته سرا بواسطة هيئة الرقابة الإدارية لعدة أشهر.

وجاءت محاكمة الوكيل في إطار حملة تشنها الحكومة المصرية على الفساد في عدد من مؤسساتها الرسمية والمالية والتي شملت صدور أحكام بالسجن بحق عدد من كبار المسؤولين السابقين ونواب مجلس الشعب ومسؤولي البنوك ورجال الأعمال في حين مازالت محاكمات أخرى جارية في قضايا فساد أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة