عشرات الآلاف يحتجون على سياسات الحكومة البرتغالية   
الأحد 18/3/1430 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
الأزمات الاقتصادية دفعت لاحتجاجات عمالية في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر عشرات الآلاف من العمال في العاصمة البرتغالية لشبونة احتجاجا على سياسات الحكومة الاشتراكية التي تحملها اتحادات العمال مسؤولية زيادة البطالة وما تصفه بمحاباة الأغنياء.

ووصف شهود المسيرة بأنها كانت على ما يبدو أكبر من مسيرة أخرى نظمها المعلمون في نوفمبر/تشرين الثاني وشارك فيها نحو مائة ألف شخص. وقال منظمون إن نحو 200 ألف شخص شاركوا في مسيرة الجمعة, لكن الشرطة لم تؤكد تلك التقديرات.

وقد تحركت المسيرة في شارع ليبرديد المزدحم, بدعوة من اتحاد العام لعمال البرتغال وهو أكبر اتحادات العمال في البلاد ويرتبط بعلاقات وثيقة بالحزب الشيوعي.

ووجه زعيم الاتحاد العام لعمال البرتغال مانويل كارفالو دا سيلفا كلامه للمتظاهرين قائلا إن "الحكومة وعدت بخلق وظائف لكن ما حصلنا عليه هو مزيد من البطالة والفقر".

وحمل المتظاهرون لافتات تصف سياسات رئيس الوزراء جوزيه سوكراتيس بأنها "متغطرسة ولا أخلاقية وقمعية".

يشار إلى أن البرتغال دخلت في ركود في الربع الأخير من 2008 مع انكماش اقتصادها بنسبة 1.6% مقارنة مع الربع السابق, حيث بلغ معدل البطالة في الربع الأخير 7.8% ليسجل ارتفاعا بمقدار طفيف حيث كان 7.7% في الربع السابق من العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة