قاض أميركي يحمل إيران مسؤولية تفجير الخبر   
السبت 2/12/1427 هـ - الموافق 23/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

الحكم يسمح لأسر ضحايا تفجير الخبر بمقاضاة طهران (الجزيرة -أرشيف)

أعلن قاض أميركي أن الحكومة الإيرانية تتحمل قدرا من المسؤولية عن تفجير الخبر في السعودية عام 1996 الذي قتل فيه 19 أميركيا.

ويسمح هذا الحكم الذي أصدره القاضي الأميركي رويس لامبيرث لأسر ضحايا التفجير بطلب تعويضات بقيمة 254 مليون دولار من طهران.

وقال القاضي إن المحكمة أحيطت علما بشجاعة المدعين وصمودهم في متابعة هذه القضية وجهودهم لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع وقوع المزيد من المعاناة للأميركيين على أيدي من سماهم الإرهابيين.

ويعد هذا الحكم الأول الذي تصدره جهة تابعة للحكومة الأميركية وتتهم فيه طهران بالمسؤولية عن ذلك التفجير، رغم أن مسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي) كانوا يشكون سابقا في وجود صلة بين الحكومة الإيرانية وحزب الله السعودي المتهم بالوقوف وراء التفجير.

وكان المدير السابق لمكتب (أف بي آي ) لويس فريه قد خلص إلى أن جهتين أمنيتين حكوميتين إيرانيتين ومسؤولين إيرانيين بارزين، قدموا التمويل والتدريب والدعم اللوجستي للهجوم الذي استهدف ثكنات عسكرية أميركية في مدينة الخبر 1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة